بلدية خان يونس – المكتب الإعلامي

أطلقت بلدية خان يونس جنوب محافظات غزة بالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي/ برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني (UNDP/PAPP) المنتدى الإقتصادي الأول والذي حضره ممثلون عن النقابات المهنية والقطاعين الحكومي والخاص، والغرفة التجارية والاتحاد العام للصناعات الفلسطينية والمؤسسات المالية ومؤسسات المجتمع المدني ولفيف من الشخصيات الاعتبارية.

وشارك في حفل إطلاق المنتدى الذي أقيم في قاعة المؤتمرات في بلدية خان يونس عبر سكايب معالي وزير الحكم المحلي الدكتور الأعرج، ورئيس البلدية المهندس يحيى الأسطل، والقائم بأعمال مدير عام البلدية الأستاذ محمد الأسطل، وأخصائية التنمية الإقتصادية المحلية الأستاذة هيا الأغا، وممثلو برنامج الأمم المتحدة الانمائي من غزة الأستاذ سعيد أبو غزة، ومن القدس الأستاذ صخر الأحمد، ورئيس فريق المسح الاقتصادي من الجامعة الإسلامية الدكتور وائل الداية.

وخلال كلمتها الافتتاحية بينت الأغا أن لقاء إطلاق المنتدى الإقتصادي يهدف إلى عرض نتائج المسح الاقتصادي والقطاعات الاستراتيجية والواعدة لمدينة خان يونس وتوضيح دور المنتدى في التنمية الاقتصادية في إعادة رسم الخارطة الاقتصادية للمدينة.

وأكد رئيس البلدية على وجوب التعاون المشترك ودعم مسيرة التنمية من خلال الرؤية الشاملة والحقيقية والمعبرة عن الواقع الفلسطيني بكافة مكوناته لتعميم الإستفادة على الجميع من خلال تحقيق الرؤية الإقتصادية القادرة على الإنجاز وكسب النجاح والإصرار عليه.

وبيّن القائم بأعمال مدير عام البلدية أن دور بلدية خان يونس يتمثل بالرعاية الكاملة والاحتضان المؤسساتي لإقامة وتنفيذ المشاريع التنموية، بالإضافة إلى دعم الأفكار التي من شأنها الارتقاء بالجانب الاقتصادي بالمدينة والمساعدة في توفير  المعلومات والبيانات المطلوبة للعمل التشاركي مع مختلف القطاعات، متطرقاً إلى بعض المعيقات والتحديات المتوقعة خلال العمل.

وفي مداخلة له عبر السكايب أكد الأعرج أن الحكومة الفلسطينية ممثلة بالوزارات المعنية ترغب في إشراك القطاع الخاص بالتنمية الاقتصادية المحلية، في ظل توجه الوزارة لتأطير ومأسسة العمل في تنمية المشاريع الاستراتيجية لدى المحافظات الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة، مستعرضاً مشروع "المياه العادمة" كمثال تنموي . وأضاف أن بلدية خانيونس هي بلدية عريقة تعمل قبل الاحتلال الاسرائيلي بنظامها الخاص، وقد حصلت على المشروع بالشراكة مع UNDP بعد عملية تقييم مستفيضة ، ووضح أن الوزارة ستدعم البلديات لتعزيز صمود المواطنين.

فيما استعرض الأستاذ أبو غزة أهمية مشروع التنمية الاقتصادية المحلية وأسس اختيار البلديات ووضح أن عملية تقييم الاقتصاد المحلي جاءت بشراكة كاملة مع مؤسسة مختصة بالمسح الاقتصادي، وقد وقع الاختيار في غزة على وحدة البحوث والدراسات التجارية بالجامعة الاسلامية وفي الضفة الغربية معهد ماس للدراسات السياسية.

ومن جانبه تحدث الدكتور وائل الداية عن مرحلة تقييم اقتصاد مدينة خان يونس وبين المنهجية المستخدمة والتي تضمنت عقد عشرات المقابلات الفردية و المجموعات المركزة للوقوف على القطاعات الاستراتيجية والواعدة للمدينة مع توضيح المشاكل لكل قطاع وعرض التوصيات التي انبثقت عن عملية التقييم.

وفي سياق متصل أوضح الأحمد أن دور المنتدى سيتمثل في مراجعة التقرير الاقتصادي الكامل للمدينة وعمل التعديلات اللازمة ومن ثم بدء العمل في مجموعات تخصصية لبناء مشاريع تنموية للمدينة.