بلدية خان يونس – المكتب الإعلامي

شاركت بلدية خان يونس جنوب محافظات غزة في فعاليات "باص العودة" التي تنظمها وزارة الثقافة إحياءً للذكرى 69 للنكبة الفلسطينية التي أقترفتها قوات الإحتلال الإسرائيلي عبر تهجير أبناء شعبنا من أرضه وارتكاب المجازر البشعة بحق شعبنا.

وشارك في الوقفة التي أقيمت على مدخل خان يونس الشرقي، رئيس البلدية المهندس يحيى الأسطل، ومدير العلاقات العامة الأستاذ عماد الأغا، والأستاذ عاطف عسقول مدير  عام الفنون بوزارة الثقافة، والشخصيات الإعتبارية والمخاتير وبعض الأطفال الذين قدموا من بعض القرى والمدن الفلسطينية التي هجر آبائهم منها.

وخلال كلمته أكد المهندس الأسطل أهمية إحياء ذكرى النكبة الأليمة على قلوبنا جميعاً بمرور 69 عاماً بعد أن أخرجنا الإحتلال من أرضنا وبيوتنا وممتلكاتنا وقتل أجدادنا ونسائنا دون وازع أخلاقي، مشدداً على أهمية العمل المشترك وتضافر الجهود الوطنية المخلصة لنعود إلى أرضنا التي أخرجنا منها، معتبراً إحياء هذه الذكرى رد حقيقي على الاحتلال الغاصب بأننا كفلسطينيين لن ننسى هويتنا وأرضنا وسنستمر في النضال من أجل العودة.

وشكر الأسطل كافة القائمين على إحياء فعالية النكبة داعياً إلى تسخير العمل المشترك من أجل أن تعود فلسطين، لا سيما وأن العودة حق مقدس وإرادة شعب، مشيراً في ذات السياق بأن بلدية خان يونس ترحب بكافة الجهود للتنسيق والمشاركة في أي مبادرة لإحياء الذكرى الأليمة على قلوبنا جميعاً.

وبدوره بين عسقول أن وزارة الثقافة قامت بتنفيذ مسير لباص العودة من جنوب القطاع وحتى الحدود الشمالية واختيار مجموعة من المشاركين حسب المدن والقرى الفلسطينية المهجرة للتأكيد على أن شعبنا الفلسطيني لا يمكن له أن ينسى القدس والأقصى المبارك أولى القبلتين وثالث الحرمين، ونستذكر ما حدث للاجئين الذين طردوا وهجروا من أرضهم وعاشوا في الشتات وفي البلاد العربية المختلفة، والأسرى الأبطال القابعين في سجون الإحتلال، لافتاً إلى أن المعاناة والألم باتت ملاصقة لشعبنا أينما وجد.

وأضاف عسقول أن المعاناة الفلسطينية جراء النكبة لا تزال عالقة في عقول آبائنا وأجدادنا حيث تعرض شعبنا خلالها لأبشع الجرائم المنظمة من خلال تعمده القتل الممنهج وطرد شعبنا من قراه ومدنه والاستيلاء على ممتلكاته، عدا عن سنوات العذاب المتواصلة وتشتت الأهل والأحبه في الأقطار العربية المجاورة، داعياً

إلى تكريس حالة التوحد كون شعبنا بأمس الحاجة لها معتبراً أن حق العودة لا يسقط بالتقادم ولا يمكن الإنابة عنه فهو حق فردي وجماعي، شاكراً في سياق متصل بلدية خان يونس على مشاركتها في الفعالية التي ستجوب كافة محافظات الوطن.

وألقى الشاعر  د غازي كلخ قصيدة شعرية حول النكبة ومعاناة الفلسطينيين خلال السنوات الماضية