بلدية خان يونس – المكتب الإعلامي

نُظم في الساحة الداخلية لمبنى بلدية خان يونس وقفة لعشرات الأطفال إحياءً لفعاليات الذكرى (69) للنكبة الفلسطينية والتي نظمتها جمعية رائدات المستقبل برعاية وزارة الشباب والرياضة بعنوان "إنا باقون ما بقي الزعتر والزيتون "، بمشاركة رئيس بلدية خان يونس يحيى الأسطل، وممثل وزارة الشباب والرياضة الأستاذ حسن موسى، وممثلة جمعية رائدات المستقبل الأستاذة هناء البطة.

 وخلال كلمته أكد الأسطل أن شعبنا الفلسطيني في كافة أماكن تواجده يحيى فعاليات ذكرى النكبة وأن الأمل بالعودة متجدد في نفوس الكبار والصغار ، مؤكدا أن تنظيم الفعاليات يعد بمثابة رسالة للعالم أجمع بأن الطفل الفلسطيني لن ينسى ولن يتناسى تاريخ نكبته وما حدث بها من أهوال والتي يحاول المحتل الغاصب أن يطمسها.

وأثنى الأسطل على جهود رياض الأطفال قائلاً إننا نرى في عيونهم أمل الحرية القادم مذكراً بأن القدس واللد وصفد والرملة وقرانا ومخيماتنا وجميع أراضينا المحتلة لنا ولن نفرط بشبر واحد منها .

وشدد موسى على أن شعبنا بكافة مكوناته سيعمل على حفر هذه الذكرى في عقول كافة الأجيال وستبقى حية في قلوب ووجدان شبابنا وأبنائنا لتبقى الذكرى خالدة ودائمة حتى يأذن الله لنا بالتحرير .

وبدورها أشارت البطة إلى أهمية تنظيم فعاليات احياء ذكرى النكبة لكي لا ننسى المجازر التي ارتكبها الاحتلال في قرانا ومدننا المهجرة ونؤكد للعالم أجمع أن شعبنا لا يمكن أن ينسى أو يغفر  ما حدث لآبائنا وأجدادنا وأطفالنا ونسائنا على أيدى الإحتلال.