بلدية خان يونس – المكتب الإعلامي

عقدت بلدية خان يونس جنوب محافظات غزة ورشة عمل متخصصة لأعضاء لجنة حي السلام الذين تم إنتخابهم مؤخراً لتمثيل سكان الحي ضمن أولى التجارب الديمقراطية التي أقامتها البلدية بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني، وذلك لإطلاعهم على آليات العمل بقسم التخطيط الحضري وكيفية فتح الشوارع وإعتمادها وإقرار المخططات التفصيلية.

وشارك في الورشة مُسير قسم التخطيط الحضري المهندس ياسين الأسطل، ومهندسي التخطيط الحضري وأعضاء لجنة الحي الجدد وبعض ممثلي المجتمع المحلي.

وخلال الورشة رحب الأسطل بكافة الحضور مبيناً أن بلدية خان يونس تنتهج مبدأ الشراكة في عملية صنع القرار والذي يعود بالفائدة والنفع على الجميع في ظل المساعي المبذولة لتطوير المدينة وتحسين واقع الخدمات المقدمة للسكان بالرغم من الظروف المحيطة، مؤكداً أن البلدية تؤمن بأهمية مشاركة ممثلي المجتمع والأحياء في سياساتها الرامية إلى دفع عجلة التطور والتنمية قدماً للأمام بما يحقق الغايات المرجوة.

وقدم الأسطل عرض تقديمي شمل ثلاثة محاور رئيسية حول التخطيط وآلياته، وموقع حي السلام من المخطط الهيكلي ، وآليات تطبيق المنظومة الإجتماعية التخطيطية، مبيناً أن التخطيط الحضري له أهميه ودور في التنمية المحلية مشيراً إلى آليات تنظيم الشوارع واعتمادها وأنواعها، كما تم عرض مخطط حي السلام ضمن المخطط الهيكلي للمدينة بشكل معمق والتوجهات والرؤية التخطيطية للحي مستقبلاً، وذلك ضمن دور البلدية التخطيطي في توجيه التنمية في خان يونس على المدى الطويل.

وبين الأسطل خطوات وآليات إعداد المخططات للأحياء والشوارع حسب مفاهيم التخطيط السليم بما يخدم السكان في الوقت الحالي ويحقق أهدافهم من مرافق عامة تعليمية وصحية وترفيهية وطرق وشوارع، شارحاً خطوات اعتماد المخططات و المشاريع و أنواع اللجان الفنية بدءً من اللجنة الفنية الداخلية ومن ثم اللجنة المحلية ويليها للجنة المركزية، بالإضافة إلى وضع أعضاء اللجنة في موقع حي السلام من المخطط الهيكلي في أهميته كونه السلة الغذائية الأكبر في خان يونس وأهمية الحفاظ على هذا القطاع الزراعي وتنميته لا سيما وأن مخرجات وحدة التنمية الاقتصادية لهذا العام التي شارك بها خبراء واقتصاديون ورجال الأعمال والمجتمع المحلي،  قد حددت أن خان يونس  تعتبر مدينة سياحية زراعية موضحاً أهمية المنظومة الاجتماعية في التخطيط وآليات تطبيقها في المدينة بما يراعي واقع المجتمع جغرافياً.

وقد اختتمت الورشة بفتح المجال للنقاش والأسئلة للحضور الذين أكدوا على أهميته لوضعهم في صورة عمل التخطيط في البلدية، مقدمين عدة تساؤلات بخصوص حالة اعتماد مخطط الحي حيث قام فريق المهندسين عبرض المخطط المودع للحي على أن يعقد اجتماع تكميلي لاحقا.