بلدية خان يونس – المكتب الاعلامي

نظمت بلدية خان يونس جنوب محافظات غزة  وقيادة شرطة المحافظة اجتماعاً موسعاً لمناقشة آلية حماية الممتلكات العامة ومنع التعديات على الأراضي الحكومية والمندوب والمرافق الخدماتية الأخرى ودراسة السبل الكفيلة بإنفاذ القانون.

وشارك بالاجتماع مدير مكتب رئيس البلدية المهندس سعد عاشور، والمساعد القانوني بالبلدية الأستاذ جمعة البيوك، ومحافظ الشرطة العقيد نهاد الجعبري، ونائبه العقيد خالد الشاعر، ومدير مركز شرطة خان يونس المقدم علاء أبو شمالة، بحضور موظفي وحدة التفتيش والمتابعة.

وفي بداية اللقاء شكر المهندس عاشور الحضور واستعرض جهود البلدية في الحفاظ على الممتلكات العامة ومنع التعديات عليها من خلال عدم منح تراخيص البناء للسكان بدون إثبات تسلسل الملكية وتوفير طاقم من الموظفين الميدانيين بالتعاون مع شرطة البلديات لمتابعة حالات البناء بدون ترخيص وإيقافهم عن العمل وإتخاذ المقتضى القانوني بحقهم لوقف نزيف التعدي على الأملاك الحكومية والعامة.

 واسعرض عاشور أبرز المشاكل التي تعترض عمل موظفي البلدية والمتمثلة في قيام أصحاب المنشآت السكنية الجاري إقامتها على أراضي المندوب والحكومية بإعتراض ومنع الموظفين من ممارسة عملهم أثناء الكشف عن التعديات تحت ذرائع واهية، مؤكداً أن فريق التفتيش الميداني ملتزم بالأنظمة واللوائح القانونية المعمول بها بالبلدية والتي تنظم العمل وتحافظ على المخططات التفصيلة للأحياء لا سيما الواقعة غرب المدينة وفي الأراضي المحررة.

وفي ذات السياق أكد البيوك أن النظام القانوني المعمول به للبلدية ينظم العلاقة ما بين الجميع لا سيما المواطنين المقبلين على إنشاء مباني سكنية تخصهم،  حيث أن تطبيق القانون واجب على الجميع ومن شأنه أن ينظم العلاقة ما بين السكان في ترك المساحات المطلوبة وتوفير الإشتراطات القانونية  المستنده على سندات الملكية والإثباتات القانونية وذلك حسب النظام العمول تحقيقاً للمصلحة العامة.

ومن جهته أكد الجعبري أن تطبيق القانون وإنفاذ النظام واجب وطني على الجميع فهو الذي يحفظ الحقوق ويصون كرامة المواطنين،  داعياً إلى رفع مستوى التنسيق مع الأجهزة الشرطية المختلفة قبيل تنفيذ الجولات التفتيشية لحماية موظفي البلدية من الاعتداءات التي قد تحدث في أضيق الحدود، وضرورة التواصل والتعاون مع نيابة خان يونس لتفادي العقبة القانونية أثناء متابعة أي تعديات بالخصوص.