بلدية خان يونس تشارك في انطلاق فعاليات مخيمات الثقافة والفكر الحر

بلدية خان يونس- المكتب الإعلامي

شاركت بلدية خان يونس جنوب محافظات غزة في انطلاق فعاليات المخيمات الصيفية للأطفال التي تنظمها جمعية الثقافة والفكر الحر، والتي انطلقت من أمام مبنى البلدية وسط خان يونس صباح اليوم والذي حمل عنوان "شعاع 25" .

وقد حضر الفعالية رئيس بلدية خان يونس م. يحيى محيي الدين الأسطل، ومدير مكتبه م. سعد محمد عاشور، ومسئولة وحدة المرأة في دائرة العلاقات العامة والأنشطة المجتمعية للبلدية أ. تغريد شعت، ومدير عام جمعية الثقافة والفكر الحر أ. مريم زقوت وسط مشاركة كثيفة من أطفال المخيمات.

وأثنى عاشور خلال كلمته على جهود جمعية الثقافة والفكر الحر في تنشئة الأطفال بشكل سليم وغرس القيم الوطنية، إلى جانب دعمها لمشاريع تختص ببناء هذا الجيل ليكون جيلًا مثقفًا واعيًا قادرًا على حمل الأمانة وبناء مستقبله بيده.

كما نوّه إلى أن أطفال فلسطين هم رجال استطاعوا توصيل رسالتهم وحمل قضيتهم بأنفسهم خلال الفترة الماضية التي شهدت الأوضاع الصعبة والحصار والحروب، آملًا أن تكون هذه المخيمات نواةً للنهوض بالأوضاع التي يمر بها شعبنا، وأن تسهم في بناء الجيل ليكون مدركًا بقضاياه وهمومه.

كما أكدت مريم زقوت في كلمتها أن هذه المخيمات تهدف إلى استغلال وقت فراغ الأطفال في عطلتهم الصيفية، والترفيه عنهم وخلق مساحات من اللعب والفرح للخروج من الوضع الاقتصادي السيء، بالإضافة إلى تدريبهم على تحمل المسئولية والتعرف على الأماكن الأثرية والتاريخية والمعالم المهمة في محافظات غزة، مشيرة إلى أن المخيمات تتناول الحديث عن آلام الحصار والانقسام المستمر منذ أكثر من عشر سنوات، وتبعيات وعد بلفور الذي مضى عليه مائة سنة، وآثار النكبة الفلسطينية.

وذكرت زقوت أن المخيمات ستعقدها ثلاث مراكز تربوية تابعة لجمعية الثقافة والفكر الحر، وهي مركز نوّار التربوي، ونادي الشروق والأمل، ومركز بُناة الغد بمشاركة ما يقارب 500 طفل في القسم الأول، و500 طفل في القسم الثاني الذي يبدأ بعد أسبوعين.