بلدية خان يونس – المكتب الإعلامي

أتلفت بلدية خان يونس جنوب محافظات غزة كمية من المواد الغذائية التالفة تقدر بحوالي (12) طن التي ضبطتها لجنة الرقابة الصحية المؤلفة من مفتشي قسم الصحة العامة في البلدية، ودائرة الطب الوقائي بوزارة الصحة، ووزارة الاقتصاد ومباحث التموين خلال الجولات التفتيشية الاعتيادية التي تنفذها على المحلات التجارية المنتشرة في أنحاء المدينة من أجل تطبيق المعايير والأنظمة الصحية للحفاظ على سلامة المواطنين.

وأوضح مسؤول قسم الصحة العامة في دائرة الصحة والبيئة أ. سعيد الأسطل أن لجنة الرقابة الصحية تمكنت من ضبط كميات مختلفة من مواد غذائية متنوعة والتي تبين أنها منتهية الصلاحية وقد ظهر عليها علامات الفساد والتلف بعد الفحوصات الأولية، وأشار في الوقت ذاته إلى الفحص الطبي الدوري على المواشي والذبائح والإشراف على ذبحها من خلال الطبيب البيطري للمسلخ، مبيناً أن عدد الذبائح التي خضعت للإشراف الطبي خلال الشهر الماضي بلغت (315) رأس ماشية منها (3) ذبائح إضطرارية،إلى جانب إتلاف بقرة واحدة إتلافاً كلياً، فيما بلغت الإتلافات الجزئية (145) كجم رئة، و(180) كجم كبدة.

وأشار الأسطل أنه تم استخدام (90) لتراً من المواد البترولية مختلفة لزوم مكافحة البعوض حيث تم مكافحة اليرقات في أماكن توالدها وتكاثرها، بالإضافة إلى استخدام (27) لتراً من المواد الخاصة بمكافحة القوارض، واستخدام (50) كبسولة لينت لمكافحة الكلاب الضالة.

وفي سياق متصل ذكر الأسطل أنه تم الكشف على (9) حرف جديدة تم منحها عدم ممانعة لمزاولة المهنة، كما أن القسم استقبل (11) شكوى من المواطنين مؤكداً أنه تم متابعتها والتعامل معها، بالإضافة إلى تحرير (47) إخطاراً للمخالفين للأنظمة الصحية.

هذا وأكد الأسطل أن البلدية تضع صحة الموطن ضمن الاعتبارات الخاصة التي لا يمكن التهاون بها، ولذلك فإنها تسعى جاهدةً على الدوام لتحقيق أفضل الشروط الصحية بما يعود بالسلامة العامة على المواطنين للحفاظ على حياتهم، داعياً جميع فئات المجتمع إلى التعاون مع البلدية وإبلاغها بأي مكرهة أو مخالفة صحية حال ملاحظتها.