بلدية خان يونس –المكتب الإعلامي

عقدت بلدية خان يونس جنوب محافظات غزة لقاءً لدمج وترتيب القضايا التنموية التي نتجت عن اجتماعات اللجان الفرعية التشخيصية، للخطة التنموية الإستراتيجية لمدينة خان يونس للأعوام 2018م-2021م.

وحضر اللقاء الذي عقد بصالة البلدية رئيس البلدية المهندس يحيى الأسطل، والقائم بأعمال مدير عام البلدية ورئيس فريق التخطيط الاساسي أ. محمد الأسطل، واستشاري الخطة التنموية الاستراتيجية مكتب الرؤية الشاملة متمثلاً بالدكتور فريد القيق والدكتور فهد رباح والدكتور يوسف الشنتف، ولفيف من أعضاء لجان العمل التنموية من المجتمع المحلي.

وافتتحت منسقة الخطة أ. هيا الأغا اللقاء بكلمة ترحيبية شكرت فيها الحضور على تلبيهم الدعوة موضحةً أن اللقاء هدفه النظر بشمولية إلى قضايا المجالات التنموية الأربع والخروج بعشرين قضية أساسية للمدينة ليتم العمل عليهم خلال المرحلة الثانية من إعداد الخطة.

من جانبه أشار القيق إلى أهمية اللقاء معرباً عن فخره بالعمل المجتمعي في مدينة خان يونس وسعادته بإقبال المواطنين على المشاركة في تشخيص الوضع القائم لمدينتهم ، وكذلك عمل البلدية من خلال تقسيم المجالات الأساسية إلى لجان فرعية والتحليل الدقيق لكل مجال.

وبدوره أوضح عضو فريق التخطيط الأساسي م. حاتم أبو الطيف آلية العمل في اللقاء من خلال تقسيم الحضور إلى مجموعات عمل متنوعة تجمع تخصصات اللجان المختلفة ليتم النظر بحيادية إلى القضايا ، داعياً المجموعات إلى مناقشة القضايا ودمج المتشابه منها لتحديد أهداف تنموية في الخطوة القادمة.

وجاء اللقاء كخطوة ثانية ضمن مرحلة تحليل الوضع القائم، حيث تم خلاله دمج وترتيب القضايا الأساسية في كل مجال تنموي لتنتهي المرحلة الأولى من إعداد الخطة والخروج بالتقرير التشخيصي للمدينة.

ومن المقرر بدء المرحلة القادمة الأسبوع المقبل بعقد ورشة العمل الأولى مع اللجان التخصصية ولجنة ذوي العلاقة ليتم تحديد الرؤية والأهداف التنموية للمدينة وترتيب مجمل القضايا بأولوياتها.