بلدية خان يونس –المكتب الإعلامي

أنجزت لجنة تحسين شروط المعيشة بالمخيم والتي تضم وكالة الغوث وبلدية خان يونس ووممثلين عن سكان مخيم خان يونس تبليط إثنى عشر ألف متر مربع من شوارع المخيم ببلاط الإنترلوك ونفذت كذلك بعضاً من أعمال البنية التحتية في المنطقة لدعم احتياجات السكان وذوي الإحتياجات الخاصة حيث خدمت تلك الأعمال (68) شخصاً منهم.

وذكر مُسير دائرة المشاريع بالبلدية المهندس موسى الأخرس أن الأعمال المذكورة شملت تبليط بعض الساحات التي تم تفريغ منازل السكان منها في بعض المناطق المكتظة لكي يتم تطويرها لاحقاً حيث غطى المشروع معظم أنحاء المخيم الغربي والشمالي والجنوبي، مشيراً في ذات السياق إلى أن تلك الأعمال أحدثت تطوراً ملموساً على شوارع المخيم الرئيسية منها والفرعية وساعدت في الوقت ذاته على تحسين تصريف مياه الأمطار والإستفادة منها والحد من الآثار  السلبية المترتبة على إنتشار الغبار والأتربة.

ولفت الأخرس إلى أن الأعمال شملت تجهيز البنية التحتية "الصرف الصحي وتصريف المطر وشبكات المياه" للشوارع التي تم تطويرها وذلك لتحقيق أعلى فائدة من أعمال التعبيد المذكورة، مبيناً أن تبليط بعض الساحات وشوارع المخيم ساهم في الحد من مشكلة التعديات على الطرق الداخلية.

ومن جانبه أكد رئيس لجنة تحسين شروط المعيشة بالمخيم الدكتور عبدو صيام أن المشروع يجسد روح التعاون والشراكة الحقيقية بين كافة الأطراف المشاركة في التطوير والمتمثلة في بلدية خان يونس ووكالة الغوث وممثلين عن المجتمع المحلي واللجان الشعبية للاجئين والشخصيات الإعتبارية والتي قامت بمتابعة أعمال المشروع لحظة بلحظة وتوفير بعض الإحتياجات التشغيلية والدعم الفني المطلوب، حيث تمثل دور البلدية في توفير الآليات اللازمة والإشراف الفني على الأعمال، فيما جاء دور "الأونروا" في توفير بلاط الإنترلوك اللازم للتعبيد بينما ساعد الأهالي في تغطية بعض التكاليف الخاصة بأعمال البنية التحتية وازالة المعيقات أمام تنفيذ الأعمال.

وشكرت اللجنة أهالي مخيم خان يونس على تعاونهم وحرصهم الشديد على إنجاح العمل وإخراجه بالشكل الأمثل داعية المواطنين إلى الحفاظ على المقدرات والشوارع والتي تخدم سكان المخيم و كذلك عموم سكان مدينة خان يونس.