بلدية خان يونس –المكتبة العامة

نفذ المجلس المشترك لإدارة النفايات الصلبة بالتعاون مع بلدية خان يونس جنوب محافظات غزة مبادرة حول "النفايات الصلبة وكيفية التخلص منها" استفاد منها طلبة مدرسة الشهيد محمود المبحوح الإعدادية للبنين، ويأتي تنفيذها ضمن أنشطة برنامج التوعية والإرشاد المدرسي والذي ينفذ بالتعاون مع مديرية التربية والتعليم وعدد من مدارس وكالة الغوث، بهدف زيادة وعي الطلبة حول كيفية الجمع الأولي والثانوي للنفايات الصلبة وتفريغ الحاويات وطرق التخلص منها بالطرق الصحيحة.

وشارك في المبادرة رئيس قسم العلاقات العامة بالبلدية أ. أيمن القدرة، ومسئولة وحدة المرأة والطفل أ. تغريد شعت، وكل من المهندسة سمير مطر والمهندس ماجد أبو شعبان من صندوق تطوير وإقراض البلديات، ومنسقة المبادرة عن المجلس المشترك المهندسة إيناس قنديل، بمشاركة مدير المدرسة أ. مصطفى صيام، ومسئول الصحة المدرسية بمديرية التربية والتعليم أ. ماجد القدرة ،وطاقم الإرشاد في المجلس المشترك لإدارة النفايات الصلبة وعدد من موظفي قسم النظافة في البلدية .

وتأتي هذه المبادرة ضمن سلسة مبادرات توعوية يتم تنفيذها من خلال المجلس المشترك وبلدية خان يونس في المدارس من أجل توعية الطلبة وحثهم على الحفاظ على بيئتهم من خلال اتباعهم للإرشادات الموجهة لهم في كيفية جمع النفايات الصلبة بالطرق الصحيحة والتخلص منها وأخذهم للتدابير  اللازمة عند التعامل مع النفايات لوقايتهم من الأمراض.

وتخلل المبادرة العديد من الأنشطة العملية الهادفة والتي شُرح للطلاب من خلالها آلية التعامل مع النفايات وطرق جمعها وشملت قيام الطلبة وبمساعدة عمال النظافة بالبلدية بتنظيف ساحة المدرسة.

ومن جهته أكد القدرة استعداد البلدية للتعاون مع المؤسسات والمجالس المختصة بحماية ونظافة البيئة من أجل عقد لقاءات ومبادرات مماثلة في المدارس والجامعات بهدف زيادة وعي أبنائنا بأهمية الحفاظ على البيئة الذي نعيش فيها لتكون خالية من الأمراض والتلوث ورسم مستقبلٍ مشرقٍ للأجيال القادمة وإعطائهم حقهم في بيئة نظيفة  وآمنة.

وبدورها أشارت قنديل إلى أن المجلس المشترك يسعى من خلال برنامج التوعية البيئية في المدارس إلى نشر الثقافة البيئية الإيجابية لدى سكان المحافظات الجنوبية فيما يختص بالإدارة الصحيحة والسليمة للنفايات الصلبة والتركيز على التوجيهات والإرشادات العامة التي تستهدف قطاعات المجتمع المختلفة ومنها طلبة المدارس وذلك للمساهمة في تعزيز البيئة المحيطة.

وشكر صيام القائمين على المبادرة مثمناً جهودهم المبذولة مع الطلاب من أجل زيادة الوعي لديهم بكيفية التخلص من النفايات الصلبة مشيراً إلى  استعداد المدرسة للمشاركة في أي مبادرات قادمة لزيادة وعي الطلبة.