بلدية خان يونس –المكتب الإعلامي

وقعت بلدية خان يونس جنوب محافظات غزة ومركز شئون المرأة مذكرة تفاهم حول مشاركة المجالس الشبابية في الأنشطة المجتمعية التابعة للبلديات وذلك للمساهمة في عملية إعادة وبناء وتنمية المجتمع وتطويره والعمل على ترسيخ أسس ومفاهيم الحكم الرشيد والديمقراطية كمدخل أساسي لمشاركة الشابات في صنع القرار وتنفيذه.

وحضر مراسم توقيع الإتفاقية رئيس البلدية المهندس يحيى الأسطل، ومدير دائرة العلاقات العامة الأستاذ عماد الأغا، ومسئولة وحدة المرأة والطفل بالبلدية الأستاذة تغريد شعت،  وكلٍ من مدير مركز شئون المرأة الأستاذة آمال صيام، ومنسقة المشاريع الأستاذة ريم النيرب.

وقدم الأسطل شرحاً موجزاً عن بلدية خان يونس وجهودها الرامية لتعزيز وتوطيد علاقاتها مع المجتمع المحلي ومد جسور التعاون البناء بما يحقق التنمية ويخدم المصلحة العامة في ظل التوجهات الحالية نحو توسيع قاعدة المشاركة المجتمعية في رسم السياسات العامة وصنع القرار ، مبيناً أن تجربة البلدية في هذا المضمار حققت نجاحات واسعة عقب اختتام فعاليات الخطة التنموية الاستراتيجية للأعوام الأربعة المقبلة واطلاقها مؤخراً بالإضافة إلى عقد انتخابات لجان الأحياء بشكل مباشر  والتي أثمرت على تعزيز  علاقة البلدية بالمواطنين.

وأشار الأسطل إلى أن  البلدية ستقوم بتسخير مختلف امكانياتها من اجل انجاح مذكرة التفاهم وتوفير المساعدة اللازمة لعمل مجلس الظل في بلدية خان يونس واشراك الشابات ووضعهن بعين الإعتبار في عملية صنع القرار بما يتماشى مع القوانين.

وبينت صيام أن مركز شئون المرأة يعتبر جمعية أهلية نسوية مستقلة تهدف إلى تمكين النساء ومساندة حقوقهن والمساواة من خلال برنامج بناء القدرات وبرنامج الأبحاث والمعلومات ومبادىء حقوق الإنسان والتي تشمل المسئولية والشفافية والتسامح والعدالة والمساواة وعدم التمييز والمشاركة والتمكين للفئات المهمشة.

وأشارت صيام إلى وجود مدونة قواعد السلوك لمجلس الظل حيث يعتبر عمله تطوعياً وغير مأجور ويلتزم بالقواعد والقوانين التي تنظم العلاقة مع البلدية وباقي المجموعات الفاعلة في المجتمع المحلي، ولا يسمح بتسييس عمل المجلس تحت أية ظرف ويجب عليه الإلتزام بالحيادية والموضوعية خلال العمل مع قضايا النساء الشابات والعمل المجتمعي بدون أي تمييز  مبني على الإنتماء العائلي أو السياسي أو غيرها.