أعدته مؤسسة أمان

استعراض مسودة تقرير لدراسة مستوى النزاهه في بلدية خان يونس  

بلدية خان يونس – المكتب الإعلامي

عقدت بلدية خان يونس جنوب محافظات غزة بالتعاون مع مؤسسة أمان للنزاهة والشفافية مجموعة عمل تخصصية وذلك لمناقشة التقرير الخاص بدراسة مستوى النزاهه بالبلدية والتي تم إعدادها  خلال شهر مارس – إبريل من العام الحالي، بهدف تقييم مدى الالتزام بمبادئ الشفافية في الإجراءات والآليات التي تقدم في إطارها الخدمات، ومدى الوعي والعمل بمجموعة قيم النزاهة لدى المسؤولين والعاملين في البلدية إلى جانب تقييم دور الأطراف المجتمعية في ممارسة أدوات المساءلة على البلدية.

وشارك في الورشة رئيس البلدية المهندس يحيى الأسطل، والقائم بأعمال مدير عام البلدية الأستاذ محمد الأسطل، ومدراء الدوائر ورؤساء الأقسام الذين تم التعامل معهم خلال فترة إعداد الدراسة، بمشاركة مدير مكتب غزة في مؤسسة أمان الأستاذ وائل بعلوشة، ومدير وحدة الرصد والدراسات في قطاع غزة الأستاذة هداية شمعون، ومعد الدراسة الباحث الأستاذ ميسرة القيشاوي.

وشكر رئيس البلدية المؤسسة على إهتمامها بالهيئات المحلية وتواصلها مع بلدية خان يونس مؤكداً على أن البلدية ومنذ اللحظة الأولى قامت بفتح المجال دون قيود لإجراء الدراسة، مبيناً في ذات السياق بأن إدارة البلدية ستكون سعيدة بالنتائج والتي ستكون حافزاً للبلدية لتعزيز مبادىء الشفافية والنزاهة مؤكداً على أن البلدية ستأخذ بتوصيات التقرير الختامي من أجل رفع مستوى النزاهة في البلدية.

وبدوره استعرض الباحث القيشاوي منهجية الدراسة وأدواتها والنقاط التي شملتها الدراسة متطرقاً إلى الجوانب الإيجابية والسلبية في الدراسة وكذلك توصياتها.

ويأتي تنظيم الورشة لمناقشة مسودة التقرير والإطلاع على محاور الدراسة ومناقشتها مع دوائر وأقسام البلدية المعنية والمتمثلة في الدوائر التالية  المالية، الإدارية، القانونية، الرقابة الداخلية، العلاقات العامة بالإضافة إلى سياسة عمل المجلس البلدي، حيث تم اطلاع مسئولي البلدية على النتائج الأولية ومناقشتها والوقوف على تحفظات البلدية على بعض بنود التقرير  والإستفسار عنها وتعديلها في حال توفرت أدلة داعمة لمبررات البلدية ليقتنع بها معد الدراسة حيث سيتم لاحقاً إعتماد التقرير ونشره من خلال مؤسسة أمان وعلى الموقع الإلكتروني ووسائل التواصل الإجتماعي الخاصة ببلدية خان يونس.

ويأتي التقرير في إطار جهود أمان لتعزيز قيم ومبادئ النزاهة والشفافية والمساءلة في المجتمع الفلسطيني بشكل عام، وفي إدارة الشأن العام والهيئات المحلية بشكل خاص، حيث قام الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة – أمان في إعداد دراسة لفحص نظام النزاهة في الهيئات المحلية العاملة في فلسطين، حيث أن الدراسة المطبقة على بلدية خان يونس هي الثالثة على مستوى بلديات قطاع غزة والعاشرة على مستوى محافظات الوطن.

وتطرقت الدراسة إلى تقييم إجراءات الشفافية والآليات التي تقدم في إطارها الخدمات وفاعلية نظام العمل ونزاهة العاملين ومساءلتهم. وبلورة توصيات لتعزيز نظام النزاهة بالتعاون مع الفئة المستهدفة وتعزيز دور الإطراف المجتمعية في المساءلة المجتمعية.

ويتضمن نظام النزاهة في هيئات الحكم المحلي التركيز على تشخيص مجموعة من العوامل والمؤشرات التي تتعلق بتحصين بيئة العمل في الهيئة المحلية لتكون أكثر نزاهة، ومن هذه المحاور:  (الإطار القانوني الناظم لعمل الهيئات المحلية-الجهاز التنفيذي الناظم لعمل هيئات الحكم المحلي-النظام الهيكلي- معالجة الشكاوى وآليات الاعتراض والاستئناف عليها-التدقيق والرقابة- التحقيق في قضايا الفساد- رفع الوعي في مجال مكافحة الفساد والضغط- المساءلة المجتمعية- الاهتمام بقضايا الأشخاص من ذوي الإعاقة والنوع الاجتماعي).

وفي نهاية اللقاء شكر بعلوشة ادارة البلدية على إفساح المجال لتطبيق الدراسة مشيراً إلى أن نتائجها تشير إلى أن بلدية خان يونس ملتزمة إلى حد كبير بتطبيق مبادىء النزاهه في العمل وفي أغلب المحاور التي تطرقت اليها الدراسة، مقدماً شكره لكافة دوائر البلدية على تعاونهم وتجاوبهم مع الباحث في الإدلاء بالمعلومات المطلوبة منهم، مشيراً إلى ضرورة الإستفادة من توصيات الدراسة لتنعكس على تقديم خدمات أفضل للمواطنين.