بلدية خان يونس – المكتب الإعلامي

أكد رئيس بلدية خان يونس م. علاء الدين البطة دعمه المتواصل لقطاع الشباب في كافة المجالات من أجل تعزيز دورهم المجتمعي وتطوير قدراتهم بما يخدم المجتمع الفلسطيني كونهم عماد المستقبل، مشيراً إلى أهمية تنفيذ البرامج والأنشطة التي من شأنها التركيز على واقعهم وتبني قضاياهم في ظل الظروف السائدة.

وشدد م. البطة خلال لقاء موسع عقده مركز شباب الأمة حول " دور بلدية خان يونس تجاه الشباب" بحضور نائب مدير دائرة العلاقات العامة أ. أيمن القدرة،. ورئيس مجلس إدارة المركز أ. وجدي عزام، ولفيف من الشباب الفلسطيني ، على أهمية المركز لجهوده المبذولة في خدمة الشباب ، متطرقاً إلى  تجربته الشخصية في إدارة المؤسسات الشبابية خلال الفترة السابقة، داعياً إلى ضرورة أن يتحلى الشباب بالصفات الإيجابية من أجل النجاح في حياتهم العملية وأن يكون لهم بصمة واضحة.

وأوضح م. البطة دور البلدية  تجاه المواطن الفلسطيني بشكل عام والشباب في خان يونس بشكل خاص وأن دور البلدية لا يقتصر على الجانب الخدماتي فقط، بل يشمل تقديم خدمات مختلفة للمجتمع ككل، حيث قامت منذ عشرات السنين بتدشين المرافق الخدماتية والثقافية والرياضية التي تقدم خدماتها للشباب الفلسطيني، مشدداً على أن البلدية مستعدة لتوفير وتسخير كافة إمكاناتها ومقدراتها للتعاون والشراكة مع المؤسسات الشبابية لخدمة الشباب.

ومن جانبه أكد عزام أن اللقاء نُظم بهدف تعزيز علاقة المركز بالبلدية وتوطيد العلاقات المشتركة وإيجاد مساحات جديدة من التعاون، بالإضافة إلى طرح كافة الأسئلة من الفريق الشبابي المشاركين باللقاء للتعرف إلى دور البلدية تجاه قضايا الشباب.

وأضاف أن المركز ومنذ نشأته حمل على عاتقه طرح كافة القضايا الشبابية وبقوة لإبرازها على الساحة وإيصالها لصناع القرار، مع التأكيد التام بأن المركز منبر حر ومستقل لكافة الفئات الشبابية لطرح آرائهم وأفكارهم البناءة معتبراً إياه بيت الشباب الفلسطيني الجامع.

واختتم اللقاء بفتح باب النقاش وسط أجواء تفاعلية حيث تم طرح العديد من الأسئلة التي تخص الحالة الشبابية والإجابة عليها من قبل ضيف اللقاء المهندس البطة.