بلدية خان يونس – المكتب الإعلامي

نظمت بلدية خان يونس جنوب محافظات غزة ندوة بعنوان : "أثر استخدام التكنولوجيا على الأبناء" وذلك لتسليط الضوء على مخاطر التكنولوجيا على الأجيال التي تستخدمها بشكل كبير، وذلك في قاعة التدريب بالمكتبة العامة .

وحضر الندوة مسئول المراكز الخارجية د. مروان المصري، ومسئولة وحدة المرأة أ. تغريد شعت، وضيف الندوة أستاذ أصول التربية المساعد د. آمال أبو عامر، والناشطات المجتمعيات كل من د. بلقيس أبو جامع، ود. ختام أبو عودة، والطاقم الإداري بالمكتبة ومجموعة من  أولياء الأمور والطلبة.

وفي بداية اللقاء رحب د. المصري بكافة الحضور مبيناً أن تنظيم الندوة يأتي في إطار مساعي البلدية المبذولة لتعزيز وتنويع خدماتها المقدمة للمجتمع، مشيراً إلى أهمية الندوة في إبراز حجم المخاطر التي قد تصيب الأبناء نتيجة لإستخدام الأجهزة التكنولوجية لفترات طويلة حيث تؤدي إلى مشاكل سلوكية ونفسية عوضاً عن الإنطواء والتوحد.

وبدورها تطرقت د. أبو عامر إلى مجموعة من الآثار الإيجابية لاستخدام أجهزة التكنولوجيا لساعات محدودة والتي تعمل على توسيع المدارك والتفكير وزيادة الثقافة العامة وفتح مجالات أمام متابعة التطور المتلاحق في شتى علوم الحياه، وبينت الآثار السلبية للتكنولوجيا على النواحي النفسية والاجتماعية والأخلاقية والصحية والجسدية للأبناء.

ومن جانبها أثنت د. أبو عودة على جهود بلدية خان يونس ومكتبتها العامة في تعزيز الثقافات وتنظيم اللقاءات المجتمعية التي تعزز من مكانتها المجتمعية وتفتح المجالات أمام المؤسسات كافة والمبادرات الشبابية لتعزيز وتوطيد لغة الحوار والتعاون المشترك.

واختتمت الندوة بالإستماع لآراء الحضور وتجاربهم حول استخدام الأجهزة الإلكترونية وسبل التغلب عليها مقترحين تنفيذ مجموعة من اللقاءات المشابهة لتعميم الفائدة على الجميع.