بلدية خان يونس – المكتب الإعلامي

أفاد مدير مكتب رئيس بلدية خان يونس جنوب محافظات غزة م.سعد عاشور بأن لجنة التحقيق التي شكلتها البلدية للوقوف على حيثيات وأسباب الانفجار فى محطة الغاز المنزلي التابعة لأحد المواطنين والواقعة جنوب المدينة والتي نجم عنها أضرار كبيرة في المحطة وفى ممتلكات المواطنين المحيطة بها قد بدأت عملها للتحقيق في الحادث والوقوف علي أسبابه وتداعياته بشكل مهني خلال أسبوعين .

وأضاف م.عاشور أن اللجنة مكونة من شرطة المحافظة ممثلة بالأدلة الجنائية، وهندسة المتفجرات، والمباحث العامة، وجهاز الدفاع المدني، والإدارة العامة للبترول، ووزارة الزراعة، ولجنة حي المنارة.

وبين م.عاشور أن اللجنة ستقدم تقريرها في عدة محاور وكل محور يمثل اختصاص كل عضو من أعضاء اللجنة.

وأوضح م.عاشور أن الطواقم الفنية المنبثقة عن لجنة التحقيق قد شرعت فعلياً بدراسة كافة المعلومات والمعطيات والمؤشرات التي نتجت عن الحادثة، إلى جانب توجيه الطواقم المختصة للميدان لإجراء المقابلات اللازمة مع المواطنين القاطنين في محيط المحطة وتسجيل وتوثيق أضرارهم بالطرق المتبعة، مشيراً في ذات السياق إلى أن تلك المعلومات سيتم استخدامها وفق القانون.

وأكد م.عاشور على ضرورة الحفاظ على حياة وسلامة أبناء شعبنا وممتلكاته لا سيما المواطنين القاطنين في محيط المشاريع والمنشآت الاقتصادية، وتأمين الحماية الكاملة لهم، مشيراً إلى أهمية تفعيل الدور الرقابي على محطات تعبئة الغاز المنزلي من الجهات المختصة، وتطبيق شروط مهنية واضحة بشأن كافة المحطات تكفل العمل بمهنية وتساعد في درء المخاطر .

ودعا م.عاشور كافة المواطنين إلى التجاوب مع الفرق العاملة في الميدان وتقديم كل ما تتطلبه الحالات المتضررة من وثائق ومعلومات صحيحة للمساعدة لاحقاً في تجهيز ملف متكامل من قبل لجنة التحقيق حول حادثة انفجار محطة الغاز.