بلدية خان يونس – المكتب الإعلامي

شاركت بلدية خان يونس جنوب محافظات قطاع غزة في ورشة عمل حول "حقوق النساء من ذوي الإعاقة في القانون الفلسطيني " والذي نظمته الهيئة المستقلة لحقوق الانسان بالتعاون مع شبكة التحويلات وذلك إحياءً لمناسبة يوم المرأة العالمي.

ومثل وفد البلدية مسئولة وحدة المرأة والطفل أ. تغريد شعت، وطاقم من دائرة العلاقات العامة أ. آلاء مسمح ، أ. نجوي بريكة، وبحضور عدد من ذوي الإعاقة وأعضاء شبكة التحويلات.

وخلال كلمة ممثل الهيئة المستقلة لحقوق الانسان أ. أحمد الغول  رحب بالحضور ، وتحدث عن حقوق المرأة المدنية والشرعية والنظامية ، مشيراً الي وجود اتفاقية تسمى "سيداو" تعالج قضايا المرأة، مبيناً أن القانون الفلسطيني يوضح حقوق المرأة في ظل الاتفاقيات والمواثيق الدولية الموقعة والتي تؤكد علي حقوق المرأة بشكل عام و ذوي الإحتياجات الخاصة بشكل خاص مشدداً علي ضرورة تكاثف الجهود من قِبل مؤسسات المجتمع المدني والدولي في  مساعدة النساء لتخطي مصاعب الحياة وتقديم الدعم المعنوي واللوجستي  ليتمكنوا من العيش بكرامة دون انتقاص.

وفى كلمتها أكدت منسقة شبكة التحويلات أ. ليندا البهداري  على أن الورشة جاءت لتؤكد أهمية هذه الشريحة في النسيج المجتمعي الفلسطيني بالرغم من الظروف الأليمة التي ألمت بشعبنا جراء استمرار الحصار ، لافتةً إلى أن الظروف الحالية الصعبة أثقلت كاهل ذوي الإعاقة لاسيما النساء منهم،

وتطرقت البهداري الي دور الشبكة في متابعة ظروف النساء ذوي الاعاقة وكيفية ضمان وصول هذه الفئة الي حقوقهم من خلال طرق أبواب الجهات المختصة والتنسيق مع مؤسسات المجتمع المدني، داعيةً جميع شرائح المجتمع بالعمل سوياً من أجل حماية حقوق الأشخاص من ذوي الإعاقة وتوفير كافة التسهيلات اللازمة من أجل تمكينهم من ممارسة دورهم الفاعل داخل المجتمع.

وفى ختام الورشة طالب المجتمعون بضرورة تنظيم وقفات تضامنية لإبراز وتفعيل قضية النساء من ذوي الإعاقة والضغط علي أصحاب القرار  كي تنال هذه الفئة حقوقها المشروعة .