بلدية خان يونس –المكتب الإعلامي

ضمن إطار المسئولية الإجتماعية وإلتزاماً بالواجب الديني والوطني والأخلاقي تجاه شعبنا شاركت بلدية خان يونس جنوب محافظات غزة ممثلة برئيسها م. علاء الدين البطة، وعضو المجلس البلدي د. مازن الشيخ، مع وفد من حركة حماس بمنطقة البلد، ووجهاء العشائر والعائلات في المساعي المبذولة التي تكللت بالإفراج عن عشرات المحتجزين في مركز توقيف خان يونس بمقر شرطة المحافظة.

وقال م. البطة أن تدخل بلدية خان يونس للإفراج عن المحتجزين جاء منذ اللحظة الأولى عقب توقيف مجموعة من المواطنين نتيجة للأحداث المؤسفة، حيث تم التواصل مع العائلات والعشائر وقيادة حركة حماس  وقيادة الشرطة الفلسطينية بمحافظة خان يونس من أجل التدخل السريع والمساعدة في إنهاء الإفراج عن أبناء شعبنا وضمان عودة المحتجزين إلى ذويهم وتفويت الفرصة على المتبرصين بنا من الأعداء وأعوانهم.

وأكد م. البطة على أن بلدية خان يونس ستسعى بكل ما تملك وبالتعاون مع كافة الشركاء من أجل تغليب لغة الحوار وإنهاء حالة الإحتقان في الشارع الفلسطيني وتغليب المصلحة الوطنية التي ينشدها كل حريص على مقدرات شعبنا.