بلدية خان يونس – المكتب الإعلامي

شرعت بلدية خان يونس جنوب محافظات غزة بتنفيذ حملة لتنظيم الاستراحات على شاطئ البحر استعداداً لموسم الاصطياف للعام الحالي وذلك من خلال توسيع مساحة الاصطياف أمام المواطنين وإزالة عشرات الاستراحات الخاصة التي كانت تعيق جهود تنظيم المكان.

وكانت إدارة البلدية قد عقدت في وقت سابق إجتماعاً موسعاً مع مجموعة من أصحاب الاستراحات الموجودة على الشاطئ من أجل شرح جهود البلدية في المنطقة والأهداف المنوي الوصول إليها حتى يتنعم المواطن بموسم اصطياف آمن خالي من المخاطر المحدقة بهم، وكذلك الحفاظ على نظافة الشاطئ الذي يعتبر المتنفس الحقيقي للمواطنين خلال الإجازة الصيفية.

وخلال تصريح صحفي لرئيس البلدية م. علاء الدين البطة أكد خلاله على أهمية تنظيم الشاطئ والمحافظة على منظره الجمالي بما يخدم جهود التطوير الرامية إلى تعزيز خدمات البلدية، مستعرضاً المعايير التي تم بموجبها تقسيم الشاطئ إلى أماكن متنوعة ليتسع لجميع المواطنين بطريقة منظمة للتنعم بموسم هادئ وجميل، إلى جانب ضرورة تحمل المسئولية وقيام أصحاب الاستراحات بالحفاظ على نظافة الشاطئ.

وشكر أصحاب الاستراحات بلدية خان يونس على جهودها المختلفة في تمكينهم  من تقديم الخدمات لعموم المصطافين وفق الرؤية الشمولية لتعزيز تلك الخدمة، وكذلك توفير متنفس للعائلات التي تتخذ من شاطئ البحر  ملاذاً لقضاء أوقاتهم.

ومن جهة أخرى شرعت البلدية بإقامة مجموعة من أبراج الإنقاذ على طول الشاطئ البالغ تسعة كيلو مترات بدءً من نفوذ بلدية خان يونس شمالاً وحتى تلافي ذات النفوذ جنوباً مع مدينة رفح، ويأتي ذلك للحفاظ على أمن وسلامة المصطافين ومراقبة الأماكن الخطرة في السباحة التي قد تؤدي إلى وجود حالات غرق، وسيتم تزويد تلك الأبراج بكافة الإمكانيات المطلوبة من منقذين ومعدات حسب الامكانيات المتوفرة للبلدية.