بلدية خان يونس – المكتب الإعلامي

ثمن تجمع "مبادرون مصلحون" جهود بلدية خان يونس الخاصة بحملة منع استخدام "مكبرات الصوت" من قبل أصحاب المحلات التجارية والبسطات والباعة المتجولين وأصحاب عربات الكارو والتكاتك والتي لاقت قبولاً مجتمعياً وشعبياً واسعاً.

وكان رئيس بلدية خان يونس م. علاء الدين البطة، وبحضور مدير دائرة العلاقات العامة أ. عماد الأغا، قد التقى وفد التجمع برئاسة د. أحمد حمدان، وبحث معهم أبعاد الحملة والأهداف المجتمعية المرغوب الوصول إليها حفاظاً على حقوق الغير من أبناء شعبنا.

وبين م. البطة أهمية الحملة والتي ستنطلق فعلياً الأربعاء المقبل حيث تم في وقت سابق توزيع بيانات للرأي العام في كافة مواقع التواصل الإجتماعي وعقد لقاءات مع محطات التلفزة ونشطاء التواصل الإجتماعي من أجل شرح تفاصيل الحملة ومدى أهميتها في مراعاة المرضى وكبار السن والطلبة والأطفال من أبناء شعبنا الذين يكونون بأمس الحاجة لقضاء الراحة في منازلهم .

وأوضح م. البطة أن الحملة تنفذ على عدة مراحل من خلال إعلام المواطنين والفئة المستهدفة والمتمثلة في أصحاب المحال التجارية والبسطات والباعة والمتجولين وأصحاب عربات الكارو وكذلك التكاتك، تلاها تعليق بيانات توضيحية في المساجد، ومن ثم توزيع بيان حول "الحملة" في الشوارع من خلال موظفي التفتيش الميداني، إلى جانب تركيب لوحات كبيرة في مفترقات الطرق، وصولاً إلى بدء الحملة بشكل فعلي أواخر الأسبوع الجاري، حيث سيتم مصادرة جهاز الصوت من البائع وتوقيع تعهد بعد استخدامه مرة أخرى وفي حال استخدام مكبر الصوت سيتم مصادرته بشكل نهائي .

وبدوره ثمن حمدان جهود بلدية خان يونس وحملاتها المختلفة التي تلاقي تفاعلاً واسعا من قبل فئات المجتمع المختلفة، مؤكداً على أن التجمع يساند حملة منع مكبرات الصوت ولديه الإستعداد الكامل لتحقيق المؤازرة الميدانية، داعياً في سياق متصل بلديات قطاع غزة إلى الحذو على خطى بلدية خان يونس وأن تضع حداً لهذا الإزعاج الصوتي الناتج عن الاستخدام المفرط لهذه المكبرات والذي يشكل إزعاجاً وأذى كبيراً لحالات عديدة في المجتمع.