بلدية خان يونس – المكتب الإعلامي

أكد رئيس بلدية خان يونس م. علاء الدين البطة أن البلدية تمكنت من تنفيذ عدد من المشاريع التطويرية والهامة في مجال تعبيد الطرق وإقامة المشاريع المائية، وتطوير قطاع النفايات الصلبة، وإنشاء المرافق الخدماتية وتأهيلها، وصيانة وإقامة الحدائق والمتنزهات وتنظيم شاطئ البحر.

وخلال حديثه لبرنامج "نبض غزة" عبر أثير إذاعة "هوانا سوشيل" من جنوب الخليل بالضفة الفلسطينية، أجرته معه الإعلامية أ. رجاء الأسطل شدد م. البطة على أن البلدية تسعي لتطوير خدماتها المقدمة للسكان وفي شتى المجالات بالرغم من الحصار الخانق الذي ألقى بتبعياته على مجمل خدمات البلديات وعطل المشاريع التنموية.

وأوضح أن البلدية قامت خلال الفترة الماضية بإعادة تأهيل وموائمة (10) شوارع لخدمة جرحى مسيرة العودة الكبرى وذوي الإحتياجات الخاصة سيما من كبار السن والأطفال وذلك من منطلق مسئوليتها المجتمعية للتخفيف عن هذه الفئة العزيزة التي قدمت التضحيات في سبيل رفعة شأن الوطن.

وبين م. البطة وجود اتصالات مباشرة مع الجهات المختصة تهدف لتأمين خط كهرباء دائم لتغذية محطة المعالجة المؤقتة والواقعة في الأراضي المحررة غرب المدينة والتي ستعمل على تحقيق نسبة معالجة متقدمة للمياه العادمة قبل ضخها إلى البحر، بالتزامن مع قرب الإنتهاء من المشروع الأضخم والذي يخدم المحافظة بشكل كامل والمتمثل في إنشاء محطة المعالجة المركزية في صوفا جنوب شرق خان يونس في نهاية هذا العام.

وأشار م. البطة إلى أنه قد تم مؤخراً إفتتاح مكب النفايات الصلبة الخاص لتحسين الواقع البيئي والصحي حيث تستفيد منه (17) بلدية من الوسطى وخان يونس ورفح، مبيناً أن بلدية خان يونس تجمع وترحل حوالي (150) طن نفايات يومياً من المدينة والأحياء التابعة للبلدية، مستعرضاً حملات البلدية المختلفة في تنظيم الشوارع وإزالة البسطات الثابتة من مركز المدينة وكذلك منع استخدام مكبرات الصوت من قبل الباعة والمتجولين، ومنع تواجد الاستراحات الخاصة على شاطىء البحر .