بلدية خان يونس – المكتب الإعلامي

أطلع رئيس مجلس الخدمات المشترك لإدارة النفايات الصلبة في محافظات خان يونس، رفح والوسطى، ورئيس بلدية خان يونس م. علاء الدين البطة وفداً من وزارة الحكم المحلي برئاسة السيد وكيل الوزارة م. إبراهيم رضوان، على آلية العمل بالمكب الجديد، ومحطة الصرف الصحي.

وكان البطة قد استقبل الوفد المذكور بمشاركة مدير المنطقة الجنوبية بوزارة الحكم المحلي م. فرج الصرفندي وبحضور عدد من رؤساء البلديات الأعضاء في المجلس، والمدير التنفيذي للمجلس، وطاقم مشروع إدارة النفايات الصلبة في قطاع غزة المنفذ من خلال صندوق تطوير وإقراض الهيئات المحلية.

ورحب البطة بالحضور مستعرضاً جملة من الإجراءات المتبعة في التخلص من النفايات خلال السنوات الماضية وكذلك مراحل تطور المشروع الذي مولته عدد من المؤسسات المانحة وتم افتتاحه مؤخراً بحضور ممثلي تلك الجهات وبعض القناصل والسفراء الأجانب وشخصيات بارزة من المجتمع المحلي وسط حضور رسمي وشعبي.

وتطرق م. البطة إلى الجهود المبذولة من أجل تهيئة المكب لاستقبال نفايات ما يقارب من 60% من سكان قطاع غزة خلال الأيام القليلة القادمة، حيث تم انشاؤه وفق المعايير والمواصفات الدولية، مؤكداً على أن البلديات تسعى دائماً للحفاظ على الجوانب الصحية والبيئية قدر المستطاع بالرغم من الظروف الحياتية التي يعيشها شعبنا الفلسطيني. وبدوره قدم طاقم مشروع إدارة النفايات الصلبة عرضاً تقديمياً عن انجازات المشروع، بالإضافة إلى التطرق لخطة إغلاق مكب دير البلح بشكل آمن وفق المعايير البيئية والاجتماعية.

وأوضح البطة أن أيام قليلة تفصلنا عن التشغيل التجريبي لمحطة الصرف الصحي بهدف التأكد من كفاءتها، فيما سيشهد نهاية العام الجاري التشغيل الفعلي للمحطة لوضع حداً لأزمة الصرف الصحي الممتدة منذ عشرات السنين، مشيراً إلى أن العمل في مشروع إنشاء محطة المعالجة المركزية للصرف الصحي قد انطلق منذ خمس سنوات بتكلفة اجمالية بلغت (58) مليون دولار بتمويل من البنك الدولي, والبنك الإسلامي للتنمية، واليابان.

وقد أشاد م. رضوان بدور مجلس الخدمات المشترك و صندوق تطوير وإقراض الهيئات المحلية في تنفيذ المشروع ودعا إلى أن يتم تعميم الدروس المستفادة من هذا المشروع على منطقة غزة والشمال، وأكد على تقديم كافة التسهيلات والدعم اللازم من أجل ضمان تشغيل المكب الجديد واغلاق مكب دير البلح وفق الخطط المعتمدة في المشروع، كما وشكر رضوان المانحين الدوليين الذين قاموا بتمويل هذه المشاريع الاستراتيجية الكبرى التي من شأنها أحداث نقلة نوعية في عمل وتقديم خدمات الصرف الصحي والتخلص من النفايات .

ومن الجدير بالذكر أن المكب الجديد سيستقبل نفايات محافظات خان يونس، ورفح والوسطى بشكل رسمي منتصف الشهر الجاري.