بلدية خان يونس – المكتب الإعلامي

نظم مجلس الخدمات المشترك لإدارة النفايات الصلبة في محافظات خان يونس، رفح والوسطى حفلاً لافتتاح مشروع "تزويد مجلس الخدمات المشترك في جنوب ووسط قطاع غزة بالمعدات اللازمة للتخلص من النفايات الطبية"، في محطة ترحيل نفايات خان يونس، الواقعة جنوب المدينة.

وحضر الحفل محافظ خان يونس د. أحمد الشيبي، ورئيس مجلس الإدارة ورئيس بلدية خان يونس م. علاء الدين البطة، ومدير مؤسسة قطر الخيرية م. محـمد أبو حالوب، والسكرتير الأول لدى السفارة اليابانية في فلسطين مساهيرو ماتسوي، وممثلي مؤسسة جايكا اليابانية، وممثلين عن وزارة الصحة، وممثلين عن برنامج الصحة في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينين، وممثلين عن مؤسسة أطباء بلا حدود فرنسا، بالإضافة لعدد من الشخصيات الهامة من الوزارات المعنية والبلديات الأعضاء في المجلس.

وأثنى م. البطة على دور مؤسسة قطر الخيرية في مشروع توفير جهاز الأوتوكليف عام 2016م لمعالجة نفايات المستشفيات، وكذلك الدعم

الياباني لتحسين جودة العمل من خلال صيانة وحدة معالجة النفايات الطبية بخان يونس، مبيناً أهمية المشروع  لسكان قطاع غزة في ظل حاجة القطاع الصحي وما يعانيه من نقص الإمكانات المادية والفنية.

وأوضح م. البطة وجود المشكلات واجهت المجلس المتمثلة في التخلص غير السليم للنفايات الطبية داخل الحاويات نظراً لخطورته على الانسان والبيئة المحيطة به، مشيداً في سياق متصل بدور مؤسسة جايكا اليابانية في تأسيس أول وحدة لمعالجة النفايات الطبية الخطرة والمعدية باستخدام جهاز الأوتوكليف في القطاع ، مشيراً إلى أن المجلس أن يقدم خدمات الجمع والمعالجة والتخلص السليم ل 25% من الناتج الكلي للنفايات المعدية والخطرة في قطاع غزة.

 وشدد م. البطة على أن المجلس يسعى دائما للارتقاء بخدماته مشيراً إلى أن الحكومة اليابانية ستعمل على توفير تمويل كريم من خلال ((UNDP لتطوير المشروع الحالي وذلك خلال مطلع العام الجديد، شاكراً وزارة الحكم المحلي لدعمهم المستمر في تطوير خدمات المجلس من خلال الإشراف على المشاريع الإستراتيجية الهامة.

ومن جهته أعرب السيد "ماتسوي" عن خالص امتنانه لإدارة المجلس ووزارة الصحة والأونروا  وجايكا لجهودهم في انجاح المشروع الذي يهدف لتأهيل نظام معالجة النفايات الطبية وإلى زيادة جودة وكمية النفايات المعالجة يومياً وتقليل التعرفة، من خلال تطوير مُعدة التقطيع في جهاز الأوتوكلاف في محطة المعالجة, واعادة تأهيل نظام التهوية في مرافق المحطة، مبيناً أن تم تركيب جهازين تعقيم أولي في مستشفى الشفاء و عيادة خان يونس, وتوفير (1035) حاوية و (40) عربة لخدمة محطة المعالجة، وذلك من خلال منحة مقدمة من حكومة اليابان مقدارها "83 " ألف دولار تقريباً، من خلال مشاريع منح المساعدات الأهلية والأمن الإنساني (GGP).

وبدوره تحدث د. مجدي ضهير مدير دائرة الطب الوقائي وصحة البيئة في وزارة الصحة، عن دور الوزارة في مشروع إدارة النفايات الطبية من خلال الاشراف على تنفيذ فعاليات المشروع في (27) مركز صحي تابع للوزارة بالإضافة لقسمي غسيل الكلى والمختبر المركزي في مجمع الشفاء الطبي، من أجل المساهمة في الحفاظ على سلامة الموظفين والمواطنين على حد سواء من خطر التلوث بالمخلفات الطبية الحادة والخطرة.

و أعلن م. محمـد أبو حالوب عن توفير منحة مالية بقيمة (300) ألف دولار من خلال مؤسسة قطر الخيرية من أجل توفير نظام طاقة شمسية وإمداد خط كهرباء لتشغيل الوحدة بتكلفة أقل لضمان استدامة العمل، مشيداً بالدور الياباني في دعم هذا المشروع، وكذلك المؤسسات الشريكة في التنفيذ وعلى رأسها مجلس الخدمات المشترك ووزارة الصحة والأونروا ووزارة الحكم المحلي.

وقد اختتم الاحتفال بعمل جولة ميدانية لوحدة المعالجة واطلع المشاركين في الحفل على تفاصيل العمل في الوحدة.

 ويذكر بأنها وحدة المعالجة الأولى في قطاع غزة التي تعالج شهرياً ما يقارب من 7 طن من النفايات الخطرة والحادة والذي يقوم المجلس بجمعها من 27 مركز صحي تابع لوزارة الصحة، 13 عيادة تابعة للأونروا، 5 عيادات تابعة لأطباء بلا حدود فرنسا وقسمي غسيل الكلى والمختبر المركزي في مجمع الشفاء الطبي.