بلدية خان يونس – المكتب الإعلامي

قامت بلدية خان يونس بالتعاون مع شرطة البلديات فجر اليوم بتنفيذ حملة لتنظيم غرب المدينة من خلال إزالة البسطات الثابتة في شارع البحر بدءًا من عمارة جاسر وحتى مفترق الضهرة  وذلك للحفاظ على سلامة طلبة المدارس وكذلك منع التعدي على الأرصفة بكافة الأشكال.

وقال رئيس بلدية خان يونس م. علاء الدين البطة أن الحملة تم تنفيذها بعد استيفاء كافة الإجراءات القانونية المتبعة من خلال إشعار أصحاب البسطات الثابتة بضرورة تحويل بسطاتهم إلى متحركة، وفتح الرصيف أمام المشاة من طلاب المدارس وغيرهم، كون إشغال الطرق والأرصفة بالبسطات يتنافى مع النظام والقانون ويعرض حياه طلبة المدارس للخطر نتيجة لاضطرارهم السير على الأسفلت وبين المركبات.

وبين م. البطة أن البلدية تلقت عشرات المناشدات من المواطنين واللجان الشعبية ومؤسسات المجتمع المدني ونشطاء التواصل الإجتماعي والذين طالبوا بحماية أرواح المواطنين سيما الطلبة الذين يعانون في الوصول إلى مدارسهم، مشيراً إلى أن البلدية قد أرجأت في وقت سابق تنفيذ الحملة بناء على تدخل الوجهاء والمؤسسات واللجان الشعبية لإتاحة الفرصة أمام أصحاب البسطات الثابتة بتفكيكها، مع السماح لهم بتحويل بسطاتهم لمتحركة وقد تم منحهم أكثر من ثلاث أسابيع لتصويب أوضاعهم.

وأكد م. البطة أن سلامة الجمهور وطلبة المدارس أولوية لدى بلدية خان يونس ولن تسمح بوجود أية إعاقات على الطريق باعتبار أن الأرصفة هي حق للمشاة والشوارع للمركبات، والمساعدة في إفساح المجال لسيارات المواطنين وعربات الدفاع المدني والإسعاف والشرطة للتحرك بحرية دون معيقات.

وثمن م. البطة كافة الجهود المبذولة في الحفاظ على النظام وإنفاذ القانون وتحقيق المصلحة العامة، شاكراً في ذات السياق تعاون المواطنين وأصحاب البسطات والمحال التجارية والتزامهم بتوجيهات البلدية وأنظمتها والتي تصب في إطار تحقيق المصالح العامة، مبيناً أن تلك الجهود المبذولة تأتي لخدمة شعبنا وستستمر وبدون توقف.