بلدية خان يونس – المكتب الإعلامي

اختتمت الوكالة الألمانية للتنمية (GIZ) بالتعاون مع بلدية خان يونس جنوب محافظات غزة ثلاث ورش عمل حول التنمية باستخدام أداة "وظائف المدينة" وذلك لبناء قدرات البلديات والمساعدة في فهم تطبيق الأجندة العالمية لأهداف التنمية المستدامة 2030 على المستوى المحلي والتي أقيمت ما بين الفترة (19 سبتمبر – 3 اكتوبر ) العام الجاري بأحد قاعات الاجتماعات وسط المدينة.

وأوضح رئيس بلدية خان يونس على هامش حفل الاختتام أهمية التخطيط السليم لمستقبل مدينة خان يونس التي بحاجة إلى تضافر الجهود من كل المخلصين من أبناء شعبنا الفلسطيني، مشيراً إلى أن البلدية تتبنى الخطط والبرامج التي من شأنها الرقي بواقع خان يونس نحو الأفضل في ظل التوجه العام نحو تحقيق أوسع شراكات مجتمعية مع كافة المؤسسات والجمعيات والجهات المختصة وقيادة المجتمع لتحقيق مستقبل زاهر للأجيال المقبلة.

وبين م. البطة أهمية استخدام التنمية لتحقيق أهداف تساعد على تعزيز الرؤية المستقبلية لعملية التطوير والبناء، معرباً عن أمله أن تكون الورش قد ساهمت في تعزيز التفكير الإبداعي لدى الفئة المستهدفة من موظفي البلدية وكذلك ممثلي المؤسسات ورجال الأعمال لدفع عجلة الإقتصاد والتنمية إلى الأمام.

ومن جانبها بينت منسقة التخطيط الإستراتيجي أ. هيا الأغا أن البلدية قامت برفد الورشة بــ (24) موظفاً من المستويات الإدارية العليا للمشاركة مع أكثر من (20) آخرين ممثلين المجتمع المحلي والأكاديميين والوزارات والنقابات المختلفة في الورشة لتعميم الفائدة واسناد البلدية في خططها الرامية إلى النهوض بالمدينة في شتى القطاعات.

وأشارت الأغا إلى أن الورشة هدفت إلى إيجاد خارطة طريق لتوطين الأجندة العالمية للتنمية المستدامة 2030 وخطوات عملية لتنفيذ وتطبيق الاهداف على صعيد المدينة، لافتةً إلى أنه قد تم استضافة مدير دائرة العمل الميداني في المحافظات الجنوبية في الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني أ. محـمد قحمان لاطلاع المشاركين على المؤشرات التي يمكن قياسها من خلال الأداة وكيفية تطوير وقياس مؤشرات أخرى.

واختتمت الورشة بتوزيع الشهادات على كافة المشاركين.