بلدية خان يونس –المكتب الإعلامي

ضمن الأنشطة الخاصة بإحياء ذكرى مذبحة خان يونس عام 1956م قامت بلدية خان يونس مساء أمس بتركيب لوحة تحمل أسماء شهداء المذبحة وذلك على جدار قلعة برقوق الأثرية بوسط المدينة والتي شهدت إعدام المئات من أبناء خان يونس والجيش المصري على جدارها وكذلك إعدامهم بدم بارد في أزقة وشوارع المحافظة.

(بدأت المذبحة صباح الثالث من نوفمبر 1956م حيث استيقظ السكان على مكبرات الصوت من على مركبات الاحتلال العسكرية تنادي بخروج جميع الشبان والرجال من سن 16 عاماً وحتى سن الخمسين وقامت باقتيادهم إلى الجدران والساحات العامة ثُم أطلقت عليهم النيران دفعة واحدة من أسلحة رشاشة سقط على أثرها مئات الشهداء في اليوم الأول، وتواصلت هذه المذبحة حتى الثاني عشر من شهر نوفمبر 1956م حيث واصلت قوات الاحتلال مجازرها بحق المدنيين من سكان خان يونس ومخيمها وقراها وقوات الجيش المصري التي كانت تدافع عن المدينة ارتقى المئات من الشهداء والجرحى) .. الرحمة للشهداء الأبطال.