بلدية خان يونس – المكتب الإعلامي

أجرى وكيل وزارة الأشغال العامة والإسكان جولة تفقدية على أبرز مشاريع بلدية خان يونس جنوب محافظات غزة وذلك للاطلاع عن كثب على حجم الأعمال المنفذة في ظل الظروف الراهنة، مثنياً على حرص إدارة البلدية والعاملين فيها على خدمة المواطنين في المدينة وأحيائها المختلفة وزيادة وتيرة التعاون مع فئات المجتمع بما يخدم المصلحة العامة.

وكان رئيس بلدية خان يونس م. علاء الدين البطة وأعضاء المجلس البلدي قد إلتقوا وكيل الوزارة م. ناجي سرحان والوفد المرافق له، بحضور مدير العلاقات العامة بالبلدية أ. عماد الأغا، ومدير مكتب الرئيس م. سعد عاشور، وذلك للاطلاع على المشاريع الحيوية التي تخدم المواطنين لما لها من آثار إيجابية تساهم في تطوير المدينة.

وخلال الجولة أوضح م. البطة  ما تم انجازه خلال الفترة الماضية  من مشاريع لامست كافة مكونات المجتمع مبيناً حجم المساعي المبذولة في خان يونس لتطوير خدماتها المقدمة للمواطنين ومشاريع فتح الطرق المغلقة منذ عشرات السنين وتعبيد الطرق  الالتفافية التي تعمل على ربط الأحياء الجديدة بمركز المدينة وكافة الأحياء .

وبين م. البطة إنجازات البلدية خلال الفترة الماضية وخططها وتطلعاتها المستقبلية للنهوض بواقع مدينة خان يونس في شتى المجالات والتطورات المتلاحقة التي حققتها البلدية على الصعيدين المالي والتكنولوجي، بالإضافة إلى الخدمات الأخرى والمتمثلة في المنظومة الإلكترونية والحاسوبية وآلية عملها بشكل كامل بما يخدم الجمهور.

ومن جانبه أشاد م. سرحان بأداء الكوادر البشرية والطواقم الإدارية في البلدية بما يعبر عن مدى إلتزامهم بالمسئولية الكبيرة الواقعة على عاتقهم، وإصرارهم على مواصلة تقديم الخدمات رغم الظروف الصعبة التي يعيشها شعبنا الفلسطيني، لافتاً إلى أن بلدية خان يونس استطاعت بإمكانيات بسيطة وبالرغم من شح الموارد والإمكانيات تحقيق انجازات لامست احتياجات المواطنين، واعداً بدراسة بعض القضايا والعمل على تذليل العقبات بما يخدم توجهات البلدية ويساهم في تحقيق المصلحة العامة.

وشملت الزيارة تفقد سير العمل بحملات تنظيم مركز المدينة والحاجة الملحة إلى إيجاد مكان بديل للبسطات الثابتة والمتحركة، وكذلك مشاريع الإسكان في حي البراق الجنوبي والشمالي، وشارع ميراج الفاصل بين  بلديتي خان يونس النصر جنوباً، وشارع الرشيد الساحلي، وشارع (106) الذي يربط مدينة حمد بحي الأمل، وكذلك تفقد شارع صلاح الدين.