بلدية خان يونس – المكتب الإعلامي

في إطار تعزيز علاقة بلدية خان يونس مع المجتمع المحلي بكافة قطاعاته وشرائحه وصولاً إلى درجات متقدمة من مراحل التشبيك والتواصل، عقدت البلدية لقاءً بؤرياً مع السكان المقيمين في شارع رقم (101) في حي السلام الواقع جنوب شرق المدينة، وذلك بهدف تقييم الآثار البيئية والاجتماعية للمشروع المقترح من قبل البلدية والمرسل إلى صندوق تطوير واقراض الهيئات المحلية للتعرف على تلك الآثار ووضع إجراءات الوقاية من قبل البلدية والمقاولين والمجتمع المحلي.

وحضر اللقاء رئيس قسم الدراسات وإعداد المشاريع م. يوسف أبو حجر، ومسئول لجان الأحياء الأستاذ أسامة سلامة، بمشاركة السكان في الشارع الذي يستهدفه التطوير.

ورحب سلامة بكافة الحضور شاكراً إياهم تلبيتهم لدعوة البلدية مبيناً أهمية اللقاء لاطلاع المواطنين المستفيدين والمتأثرين بالمشروع على تفاصيله ومكوناته، مشيراً إلى أن إدارة البلدية بصدد عقد لقاءات بؤرية لمجموعات مختلفة من المواطنين بهدف اطلاعهم على المشاريع المنوي تنفيذها لاحقا وتتركز في تطوير بعض الأحياء.

ومن جانبه أوضح م. أبو حجر أهمية اللقاء والمتمثل في تنظيم الجلسة البؤرية مع السكان المستفيدين من مشروع تطوير رقم (101) في الحي المذكور، مبيناً خلال عرض مصور طبيعة المشروع المزمع تنفيذه خلال الفترة المقبلة حسب الخطة الموضوعة سلفاً، داعياً في ذات السياق الحضور إلى ضرورة تقديم ملاحظاتهم واقتراحاتهم حول المشروع، وذلك لتقييم الآثار الاجتماعية والبيئية.

وتم خلال اللقاء ومداخلات الحضور الاستماع للآثار البيئية والاجتماعية المترتبة على عملية التنفيذ سواء كانت قبل وأثناء وبعد المشروع، حيث تم الاتفاق مع ممثلي المجتمع المحلي بتطبيق الاجراءات المفترض اتباعها لتجنب تلك الآثار، ورفع مقترحات السكان ووضعها ضمن نموذج المشاريع المقدمة للصندوق وأخذها بعين الاعتبار وذلك بهدف تعزيز مبدأ مشاركة المواطن في مراحل اعداد المشاريع المختلفة.