بلدية خان يونس – المكتب الإعلامي

عقدت لجنة الطوارئ المركزية في محافظة خان يونس جنوبي قطاع غزة اجتماعًا موسعاً مع كافة أقطاب العمل المجتمعي والقطاع الخدماتي والمؤسساتي ، لمناقشة السبل الكفيلة لمواجهة تداعيات فايروس كورونا، بعد إعلان منظمة الصحة العالمية ذلك الفايروس بأنه وباءً عالميًا.

وشارك في الاجتماع الذي عقد بقاعة البلدية أمس، رئيس لجنة الطوارئ المركزية ورئيس بلدية خان يونس م. علاء الدين البطة، وممثلين عن وزارة الصحة، و وزارة التنمية الاجتماعية، وزارة الداخلية، والمؤسسات المجتمعية والشبابية.

وأجمع المتحدثون خلال الاجتماع على ضرورة أخذ الإجراءات اللازمة والتدابير الوقائية المطلوبة من أجل مواجهة هذا الفايروس الذي يهدد حياة الإنسان بالأخطار المحدقة ، وتزويد المراكز الخدماتية بكل وسائل التعقيم الصحي من أجل القيام بواجباتها الخدماتية على الوجه الأكمل.

وتدارس المجتمعون جُملة من الإجراءات المنوي إتباعها للحيلولة دون انتشار الوباء ومنها وقف كافة أشكال التجمعات والأنشطة التجارية وكذلك منع إنعقاد صالات الأفراح للمناسبات أو إقامة الأنشطة المجتمعية، والحد الكبير من وجود المواطنين في الأسواق، مؤكدين على أن اللجنة ستتخذ المزيد من الخطوات اللاحقة من أجل حماية أبناء شعبنا الفلسطيني.

ومن جهة أخرة نظمت مؤسسات شبابية لقاء أخر حول مستجدات "فايروس كورونا"، بحضور أطباء من وزارة الصحة، وقد أكدت في اجتماعها على ضرورة توحيد الجهود ضمن إطار لجنة الطوارئ المركزية، ووضع خطة واضحة للطوارئ، وزيادة حملات التثقيف والوعي الصحي بين المواطنين، وبث روح التعاون والمشاركة والتفاعل للحد من انتشار الفايروس.