بلدية خان يونس – المكتب الإعلامي

عقدت لجنة الطوارئ المركزية في محافظة خان يونس جنوبي قطاع غزة مؤتمراً صحافياً حول آليات مواجهة فايروس كورونا ضمن الخطة الوطنية للطوارئ التي أطلقتها مؤخراً  لحماية أبناء شعبنا من الوباء.

وخلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بالبلدية اليوم، أكد رئيس اللجنة ورئيس بلدية خان يونس م. علاء الدين البطة أنه ومنذ الأيام الأولى بعد إعلان منظمة الصحة العالمية بأن فايروس كورونا وباءً عالمياً تم دعوة اللجنة المركزية في المحافظة للإنعقاد من أجل توحيد الجهود برئاسة بلدية خان يونس، وزيادة حملات التثقيف والتوعية بين مكونات النسيج المجتمعي، وبث روح التعاون القائم على المسئولية الجماعية، وتحميل المسئوليات لأصحابها لتأخذ الوزارات الحكومية والجهات المختصة دورها المناط بها في هذا المجال.

وشدد م. البطة على أهمية قيام المواطنين بإتخاذ الإجراءات المطلوبة للوقاية من الفايروس الذي يهدد الإنسانية، داعياً إياهم إلى عدم التجمع في الأماكن العامة والأسواق وصالات الأفراح وعدم الذهاب لسوق الأربعاء إلا في حالة الضرورة القصوى.

ودعا م. البطة رجال الأعمال والمتبرعين إلى ضرورة التشارك في تقديم كل ما يمكن لخدمة أبناء شعبنا المستضافين في مراكز الحجر الصحي، شاكراً اللجنة الحكومية والمؤسسات المحلية والفرق الشبابية والجهود المجتمعية وكل المؤسسات التي تقدم الدعم اليومي لمراكز الاستضافة الصحية، مثمناً دور رجال الإعلام في نشر الوعي المجتمعي وتغطية نشاطات اللجنة.

ومن جانبه أكد منسق حملة "الكل للكل" أ. محمـد أبو جياب على الدور المناط بالمؤسسات الاقتصادية ورجال الأعمال وكافة التجمعات العائلية والشبابية في توفير الدعم اللوجستي من أجل تعزيز الخدمة المقدمة للمواطنين في مراكز الحجر الصحي، مشيراً إلى أن اللجنة لديها من الإمكانيات المتاحة لتوفير كل مقومات الأمن والسلامة للمواطنين.

وأشار إلى أن هذه الحملة أطلقت على مستوى محافظات غزة من أجل تشكيل مركز للإعداد اليومي لمراكز الحجر ليكون عبارة عن تجميع لكافة ما تقدمه المؤسسات والشركات والمبادرات المجتمعية والقطاع الاقتصادي من دعم لوجستي وكذلك عملية خدمة لمراكز الحجر بالتنسيق مع إداراتها حتى تكون عملية الصرف منظمة وعادلة في التوزيع.