بلدية خان يونس – المكتب الإعلامي

تلقى رئيس بلدية خان يونس م. علاء الدين البطة عدداً من خطابات الشكر والعرفان من البلديات العربية الشقيقة وكذلك البلديات في الدول الأوروبية والتي شهدت بلادها تفشي لفيروس كورونا المستجد COVID-19، والتي جاءت رداً على خطابات التضامن التي أرسلتها بلدية خان يونس إلى نظيراتها في عدد من الدول العالم تقديراً لجهود البلديات في المناطق الموبوءة.

وخلال خطابات التضامن قدم م. البطة باسمه ونيابة عن كل سكان خان يونس شكره الجزيل لكافة رؤساء البلديات التي تفاعلت مع خطاب التضامن، معرباً عن أمله أن يتماثل المصابون بشكل سريع مقدماً خالص تعازيه لأهالي الوفيات، داعياً بأن تنتهي هذه الفترة العصيبة على العالم الإسلامي وكل بلاد المعمورة عمَا قريب.

وأكد البطة على أنه ومنذ اللحظة الأولى لتفشي هذا الفيروس في العالم، عكفت البلدية على مراسلة بلديات المناطق الموبوءة بعدة لغات، محاولةً منها في إظهار التعاطف مع سكان هذه المناطق ودعماً معنوياً لجهود تلك البلديات، في مواجهة هذا الفايروس القاتل الذي يتهدد البشرية.

وأشار البطة إلى أهمية وضع الخطط القائمة على دراسة الواقع ووضع كافة التصورات للفترة القادمة وتسخير مختلف الموارد من أجل مجابهة فيروس كورونا المستجد الذي ينتشر وبشدة في معظم دول العالم، مبيناً أن مخاطر إنتشار الفايروس يضع البلديات أمام تحدٍ كبير في مواجهته والحد من تفشيه، ومن هذا المنطلق شعرنا في بلدية خان يونس بواجب التضامن مع بلديات المناطق الموبوءة.