بلدية خان يونس – المكتب الإعلامي

استقبل رئيس مجلس إدارة مجلس الخدمات المشترك لإدارة النفايات الصلبة ورئيس بلدية خان يونس م. علاء الدين البطة، والمدير التنفيذي للمجلس د. علي برهوم، ومجموعة من الموظفات العاملات في البلديات الأعضاء في المجلس وذلك بهدف تكوين لجنة نسائية دائمة تشارك وتتابع أنشطة إدارة النفايات الصلبة على مستوى محافظة الوسطى وخان يونس ورفح.

وشارك في اللقاء رئيس البلدية السابق م. يحيى الأسطل، ورئيس قسم العلاقات الدولية أ. هيا الأغا، وممثلي الصندوق م. إيناس قنديل، وم. سمير مطر.

وخلال اللقاء أكد م. علاء الدين على أهمية دور المرأة الريادي في كافة مناحي الحياة، سيما دورها  البارز في العمل البلدي حيث يتجلى ذلك من خلال تبوأها مناصب وظيفية على كافة المستويات الإدارية، بالإضافة إلى توليها ملفات مهمة وحيوية، حيث تعتبر شريكًا في صناعة القرار.

وشدد م. البطة على أن البلديات تسعى وبشكل حثيث من أجل تعزيز دور المرأة من خلال مشاركتها الفاعلة في الدورات التدريبية وكذلك صقل تجاربها ورفع قدراتها بما يعزز ويجود من طبيعة الخدمات، مشيرًا إلى أهمية تشكيل اللجنة النسائية في أنشطة إدارة النفايات الصلبة لزيادة وتيرة العمل الخدماتي بما ينعكس ايجابًا على المواطن الفلسطيني.

من جانبه أكد د. برهوم على أهمية إشراك المرأة سيما العاملة في المجال البلدي في أنشطة إدارة النفايات الصلبة، والذي سيتبعه لاحقا مشاركة وإشراك النساء في منطقة عمل المجلس، من خلال مشاركة المعلومات الخاصة بإدارة النفايات الصلبة معهم وكذلك مشاركتهم باتخاذ القرارات الخاصة بإدارة النفايات.

وقدم م. مطر عرضًا موجزًا عن مشروع إدارة النفايات الصلبة والتمويل الإضافي وأهم الأنشطة المقترحة والتي من الممكن أن تشارك فيها اللجنة النسائية، ومن ضمنها تفعيل دور اللجنة في نشر قنوات الشكاوي بين النساء وعقد مجموعات بؤرية للنساء إلى جانب استخلاص أي تغذية راجعة من الفئة المذكورة.