بلدية خان يونس – المكتب الإعلامي

عقدت بلدية خان يونس جنوب محافظات غزة مع مجلس الخدمات المشترك لإدارة النفايات الصلبة اجتماعًا لمناقشة خطة ترحيل النفايات من المنازل المُدرجة تحت بند الحجر المنزلي، وذلك عقب تزايد عدد حالات الاصابة في المجتمع وإعلان وزارة الصحة إمكانية حجر المواطنين المصابين بفايروس كورونا في منازلهم نتيجة لإرتفاع حالات الإصابة وبالتالي زيادة كميات النفايات المنزلية.

وشارك في الاجتماع رئيس لجنة الطوارىء المركزية ورئيس بلدية خان يونس م. علاء الدين البطة، ورئيس لجنة جائحة كورونا بالبلدية أ.  عماد الأغا، ورئيس قسم صناع الجمال أ. محمـد الأغا، ورئيس قسم خان يونس والوسطى بالمجلس م. وسام أبو جلمبو.

وخلال الاجتماع أكد البطة على الدور المحوري والهام الذي تبذله طواقم صناع الجمال في بلدية خان يونس في متابعة جمع النفايات المنزلية من كافة أحياء خان يونس سيما المنازل المحجورة والتي تتطلب بذل المزيد من الجهد من الطواقم المختصة التي تتبع اجراءات الوقاية والسلامة للحفاظ على صحة وسلامة طواقم العاملين وكذلك للحد من انتشار الفايروس بالمجتمع.

وأكد البطة على أن بلدية خان يونس تمد ذراعيها للجميع وتتطلع إلى زيادة التعاون المشترك مع الكل المجتمعي، سيما المجلس المشترك باعتباره الشريك الأساسي في قطاع الصحة والبيئة، داعياً المجتمع بكل مكوناته إلى تغليب المصلحة العامة واتباع ارشادات الوقاية والسلامة وارتداء الكمامة وتحقيق التباعد الاجتماعي من أجل الحد من انتشار الوباء الذي يتهدد شعبنا بالمخاطر المحدقة سيما ونحن مقبلون على فصل الشتاء.

وأشار إلى أنه قد تم الاتفاق على خطة الجمع المعمول بها سابقًا سيما من المنازل المحجورة، مع وجوب قيام المواطنين بإخراج نفاياتهم المنزلية الساعة (6) صباحًا في المناطق المخدومة بالجمع الأولي أو الحاويات، على أن تقوم فرق صناع الجمال بعد تحقيق الاجراءات الوقائية والاحترازية بجمعها في الحاويات ومن ثم ترحيلها عبر الآليات المختلفة لمكب النفايات الواقع جنوب شرق بلدة الفخاري.

ومن جانبه أكد أبو جلمبو مؤكدًا على الجهوزية التامة من أجل حماية المجتمع موضحًا أن آليات المجلس تتعاون في الميدان مع طواقم بلدية خان يونس وفق نظام  الجمع الأولي المعمول به سلفًا مع زيادة تطبيق الاجراءات الوقائية لحماية العاملين سيما وأن النفايات المنزلية الخاصة بمنازل المواطنين المحجورين تتطلب إجراءات مسبقة لجمعها لسلامة العمال.