بلدية خان يونس – المكتب الإعلامي

عقدت بلدية خان يونس جنوب محافظات غزة بالتعاون مع مصلحة مياه بلديات الساحل لقاءً بؤريًا مع السكان القاطنين في منطقة "الوفية" بالقرب من مسجد الهدى لمناقشة مشروع تصريف مياه الأمطار المزمع تنفيذه خلال الأشهر القليلة المقبلة والخطط الموضوعة والجهود المختلفة لتجاوز مخاطر  تشكل السيول الجارفة للتخفيف من حجم الضرر الذي قد يقع على المواطنين في المنطقة المذكورة.

وشارك في اللقاء رئيس البلدية م. علاء الدين البطة، وعضو المجلس البلدي د. محمـد العقاد، ومدير دائرة التصميم في مصلحة المياه م. معتز أبو  القمبز، واستشاري المشروع د. فهد رباح، بمشاركة السكان القاطنين في المنطقة.

وقدم م. البطة شرحاً حول جهود البلدية في التخفيف من معاناة المواطنين خلال السنوات السابقة من خلال إنشاء شبكة تصريف مياه الأمطار في الشوارع الرئيسية من أجل استيعاب كميات مياه الأمطار، وإجراء أعمال صيانة مستمرة للشبكات القائمة لضمان انسياب المياه في الخطوط بشكل طبيعي، ووضع الحلول المؤقتة من قبل لجنة طوارئ الشتاء بالبلدية من أجل تأمين حياة المواطنين وممتلكاتهم، والتي كان أخرها انشاء عبارة خرسانية لتصريف المطر  في شارع جمال عبد الناصر ضمن أعمال التطوير القائمة.

وأوضح م. البطة أن جهوداً كبيرة بذلتها بلدية خان يونس ومصلحة مياه بلديات الساحل أثمرت عن موافقة دولة الكويت الشقيقة لتوفير دعم مادي من خلال منظمة اليونيسيف لتنفيذ مشروع تصريف المطر والذي يشمل إنشاء (بوكس كلفر) وخطوط ناقلة بالمنطقة المذكورة، حيث سيتم ربطها على شبكة تصريف مياه الأمطار القائمة، ونقلها مباشرة إلى بركة التجميع الرئيسية الواقعة شمالي حي الأمل، مشيراً إلى أهمية المشروع  لاستيعاب كميات المطر القادمة للمنطقة باعتبارها من أكثر الأماكن انخفاضًا في خان يونس بسبب وصول المياه لها من عدة أحياء.

وأوضح م. البطة أن البلدية لن تدخر جهدًا في تأمين حياة المواطنين خلال موسم مياه الأمطار من خلال لجنة الطوارىء لمتابعة اشكاليات الأمطار، لافتًا إلى أن المشروع تأخر نتيجة لبعض المعيقات الفنية وصعوبة الإجراءات بسبب الظروف الراهنة، مبيناً أن طواقم البلدية واليونسيف ومصلحة المياه مطلعين بشكل مباشر على حجم المشكلة التي يعاني منها السكان كل عام خلال موسم الشتاء.

وبدوره شدد أبو القمبز أن مصلحة المياه تتفهم المعاناة الواقعة على السكان في منطقة الوفية حيث أنها تقع في أكثر المناطق انخفاضا في مدينة خان يونس، مبيناً أن مصلحة المياه قد تواصلت مع العديد من الجهات المانحة والمؤسسات الإغاثية والخدماتية من أجل توفير الدعم المخصص لتنفيذ المشروع الذي سيخدم (300) ألف نسمة تقريبًا، وكذلك دعم قطاعي المياه والصرف الصحي وتصريف مياه الأمطار في كافة  البلديات للحفاظ على حياة السكان وممتلكاتهم.

 وتم الاستماع إلى مداخلات واستفسارات وشكاوى المواطنين والتي تعتبرها إدارة بلدية خان يونس ومصلحة المياه تغذية راجعة للاستفادة منها ، وتم الرد على الاستفسارات والأخذ بعين الاعتبار ملاحظات السكان وتنفيذها ضمن الإمكانيات المتوفرة.