بلدية خان يونس – المكتب الإعلامي

نظمت بلدية خان يونس جنوب محافظات غزة وبالتعاون مع جمعية عايشة لحماية المرأة والطفل لقاء تشاركي حول مشروع "تعزيز دور المساءلة المجتمعية وأدواتها في المحافظات الجنوبية" بدعم من صندوق تطوير وإقراض الهيئات المحلية.

وشارك في اللقاء رئيس بلدية خان يونس م. علاء الدين البطة، ورؤساء بلديات المحافظة، ومدير المشروع وممثلاً عن جمعية عايشه د. فريد القيق، وممثلة صندوق تطوير وإقراض الهيئات المحلية أ. أمال السبعاوي،  ومندوبي جمعيات المجتمع المحلي ورؤساء وأعضاء لجان الأحياء والإدارة التنفيذية في بلدية خان يونس.

وخلال كلمته، أكد م. البطة على أهمية مشاركة المجتمع المحلي في عمل البلدية وصناعة القرار وإدارة الموارد العامة وكيفية الاستثمار الأمثل لها، وقد تمثل ذلك عياناً داخل أروقة البلدية من خلال تبنيها لدور المجتمع وأهمية تعاونه الدائم مع البلدية، والذي من شأنه العمل على تطوير وتحسين الخدمات التي تقدمها البلديات، وكذلك نشر مبادئ الحكم الرشيد والمساءلة المشتركة بين الطرفين، على الرغم من التحديات الاقتصادية والسياسية بالمنطقة.

وأشار البطة إلى أن تطبيق المساءلة المجتمعية هو تكامل في الأدوار  كون المساءلة وأدواتها تعزز الثقة المتبادلة، وتوفر لصانع القرار مجموعات إضافية ومراجعات وبنك للمعلومات للصالح العام وتحسين السياسات، لافتًا إلى أن بلدية خان يونس أطلقت عام (2013)م برنامج المساءلة المُجتمعية الأول، وفعّلت لجنة المساءلة المُجتمعية بالشراكة مع مؤسسات المجتمع المحلي، والتي جاءت تأكيداً على الثقافة المجتمعية التي تتبناها البلدية.

ومن جانبه استعرض القيق مراحل المشروع ومحدداته وأهمية المكونات الأساسية للمساءلة المجتمعية، وكيفية تطبيقها من خلال التزام صانعي القرار والمواطنين كلٍ منهم بما عليه من واجبات وحقوق.

وأوضح أهمية المشاركة فوائدها للأطراف المعنية إلى جانب عوائد تطبيقها والمتمثلة في تقوية العلاقات البناءة بين المواطنين والجهة الرسمية، بالإضافة إلى تحمل كلٍ من الطرفين مسؤولية مشتركة لتطوير المجتمع المحلي.

وبدوره أكد خبير المساءلة المجتمعية د. سعيد أبو جلالة  على ضرورة تكاثف الجهود في سبيل الارتقاء بالعمل البلدي وتجويد الخدمات بما يضمن مساهمة فعالة من المواطنين تعزز مفهوم المساءلة المجتمعية بشكل حقيقي وشفاف.