بلدية خان يونس – المكتب الإعلامي

اعتمدت بلدية خان يونس جنوب محافظات غزة والمجلس الفلسطيني للإسكان تصميم متنزه العائلة بمساحة (1,500) مترًا مربعًا يقع في الجهة الجنوبية من شاطئ البحر ، والذي قام بإعداده مجموعة من الأطفال من لجان الأحياء التابعة للبلدية.

وقد قام عشرات الأطفال في وقت سابق بالمشاركة في تصميم مشروع" متنزه حياه " كأماكن عامة و آمنة وشاملة للجميع وذلك من خلال لعبة "الماين كرافت" والتي تمكِّن الاطفال من المشاركة في عملية التصميم وتجسيد الأفكار الخاصة بهم حول تصميم الفراغات العامة ليتم تحويلها مستقبلا لمخططات يتم تنفيذها لاحقًا.

جاء اعتماد التصميم خلال ورشة عمل نظمتها دائرة العلاقات العامة بحضور رئيس البلدية م. علاء الدين البطة، ونائب مدير مجلس الإسكان الفلسطيني م. محمـد زكريا الأغا، ومدير مكتب رئيس البلدية م. سعد عاشور، ومدير العلاقات العامة أ. عماد الأغا، ورئيس قسم العلاقات العامة أ. أيمن القدرة، ورئيس قسم التخطيط الحضري م. ياسين الأسطل، ومسئول قسم (GIS) م. أحمد المصري، ومهندسة المشروع من المجلس الفلسطيني للإسكان م. نرمين زعرب، ومدير المشاريع لدى برنامج المستوطنات البشرية م. رامي أبو زهري، وبعض الطواقم الفنية وعشرات الأطفال.

وخلال كلمته أكد م. البطة على أهمية إشراك الأطفال في التفكير الجدي لتصميم المشاريع الحيوية التي تحتضن مواهبهم وتنمي إبداعاتهم كونها تلامس أحلامهم وتصوراتهم للبيئة المحيطة، مشيرًا إلى مشاركة (40) طفل وطفلة في ورشة عمل استمرت  لثلاثة أيام متتالية وتم تنفيذها ضمن مشروع ممول من حكومة كندا من خلال برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (UNHABITAT)  وتنفيذ المجلس الفلسطيني للإسكان في قطاع غزة.

وشدد م. البطة على ضرورة منح الأطفال المساحة المطلوبة في التفكير الإبداعي لإبراز مواهبهم الكامنة وترجمتها على أرض الواقع ورعايتها وتنفيذها وفق الامكانيات المتاحة، وهذا ما تجلى واضحًا في اعتماد أفكار التصاميم التي تقدموا بها وإخراجها إلى حيز الوجود من أجل تنفيذ مشروع المتنزه خلال الفترة المقبلة، شاكرًا برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية والمجلس الفلسطيني للإسكان على دورهم البارز في دعم المشاريع التنموية التي تؤسس إلى شراكات مجتمعية واسعة.

وبدوره أكد الأغا على أن مجلس الإسكان يهدف من خلال المشاريع التنموية الكبرى إلى إيجاد الحلول الملائمة والمناسبة للتخفيف من حدة الظروف القاهرة الواقعة على الشعب الفلسطيني، مشيرًا إلى أهمية إختيار متنزه العائلة كفكرة نابعة من إبداعات الأطفال الذين اجتهدوا في إعداد التصاميم الإبداعية من خلال لعبة الحاسوب "ماين كرافت"، مبينًا أم مجلس إدارة الإسكان اعتمد التصميم لتلبية طموح واحتياجات الأطفال.

وبدورها ثمنت م. زعرب جهود الأطفال في تجهيز التصميمات الخاصة للجزء المستهدف من منطقة الشاطئ لإنشاء مكان عام أكثر أمناً وشموليةً لجميع فئات المجتمع لا سيما النساء والفتيات والأطفال، لافتةً إلى أنه تم دراسة مقترحات الأطفال وأخذها بعين الاعتبار  واعتمادها حسب النظم العمول بها، مستعرضةً نبذةً عن مزايا التصاميم التي أعدت من خلالهم والدور الذي يساهمه في خدمة مرتادي المتنزه.