بلدية خان يونس – المكتب الإعلامي

نظمت بلدية خان يونس جنوب محافظات غزة بالتعاون مع الهيئة العامة للشباب والثقافة ومركز الشباب الواعد والمنتدى الأدبي أمسيةً شعرية بعنوان " لن أبقى لاجئًا" إحياءً لذكرى النكبة الـ 74.

وشارك في الأمسية رئيس بلدية خان يونس د. علاء الدين البطة، ورئيس الهيئة العامة للشباب والثقافة أ. تيسير قويدر، ومدير مركز الشباب الواعد أ. محمد شاهين، ورئيس قسم العلاقات العامة في البلدية أ. إسماعيل القدرة، ورئيس المنتدى الأدبي أ. نضال بربخ، والشخصيات الاعتبارية ومجموعة من الشعراء والأدباء والمهتمين.

وخلال كلمته شدد د. البطة على أن بلدية خان يونس تدعم وترعى كافة الأنشطة والفعاليات والبرامج التي تنفذها المراكز الشبابية والمنتديات الثقافية ضمن مسؤوليتها المجتمعية، مشيرًا إلى أهمية إحياء الذكرى (74) للنكبة لإظهار حجم المأساة والظلم الذي تعرض له شعبنا الفلسطيني منذ عشرات السنين.

وبين د. البطة أن هذه الفعاليات من شأنها تعزيز الانتماء الوطني وتساهم في البناء التربوي للنشء لتعريفهم بالقضية الفلسطينية مؤكدًا على حق اللاجئين بالعودة إلى آراضيهم التي هجروا بفعل العصابات الصهيونية التي قتلت وشردت أبناء شعبنا من مدنهم وقُراهم.

بدوره أوضح شاهين أهمية التعاون المشترك بين مؤسسات العمل الوطني والمجتمعي لترسيخ حالة من الوعي الوطني بين كل مكونات المجتمع، مشيرًا إلى أن شعبنا وبالرغم من بشاعة النكبة وتداعياتها لا يزال متمسكًا بحق العودة الذي لا يسقط بالتقادم.

ومن جانبه شكر بربخ بلدية خان يونس وأعضاء مجلسها البلدي وكافة موظفيها لدورهم في مساندة المنتدى الأدبي وتعزيز العمل الثقافي في مدينة خان يونس معبرًا عن امتنانه لرعاة الأمسية التي تؤسس لمزيد من التلاحم والتعاضد من أجل رفعة شأن قضيتنا الفلسطينية.

وتخللت الأمسية قيام مجموعة من الشعراء إلقاء القصائد الشعرية التي عبرت عن هموم شعبنا والوطن ونضال الشعب الفلسطيني، وكذلك قصائد شعرية رثاءً للصحفية الراحلة شيرين أبو عاقلة.