بلدية خان يونس – المكتب الإعلامي

عقدت بلدية خان يونس جنوب محافظات غزة اجتماعا تقييميًا لمناقشة أعمال تأهيل شارع البحر في مخيم خان يونس وبعض المشاريع الجاري تنفيذها لخدمة السكان.

وشارك في الاجتماع عضو المجلس البلدي أ. مروان أبو شمالة، وطاقم دائرة المشاريع في بلدية خان يونس، وممثلين عن برنامج البنية التحتية وتطوير المخيمات بالأونروا، ومدير المنطقة بوكالة الغوث د. محمد العايدي، وممثلين عن لجنة تحسين ظروف المعيشة في المخيم.

وخلال الاجتماع تم تدارس سير الأعمال الجارية في الميدان وسبل التخفيف من حجم المعاناة الواقعة على السكان وأصحاب المحلات وسائقي المركبات، وقد وضعت لجنة تطوير المخيم عدة مطالبات للتخفيف من تداعيات الأعمال المرافقة لسير العمل بالمشروع ومنها إنشاء موقف للمركبات المتوجهة لشاطئ البحر وآخر بالقرب من مفترق شارع السماسمة لتسهيل وصول المواطنين الراغبين في التنعم بموسم الاصطياف سيما ونحن في فصل الصيف والإجازة المدرسية.

ودعت اللجنة إلى إقامة ممر إضافي للمركبات مقابل عيادة الوكالة وإنشاء غرف أرضية لحاويات النفايات بالجزيرة الوسطية للشارع، بالإضافة إلى تركيب "درابزين" على طول الشارع في الجزيرة الوسطية لحماية المارة، ووضع الحلول النهائية والمناسبة لموضوع البسطات من خلال إيجاد أماكن أخرى لها.

ومن جانبه أكد مدير دائرة المشاريع بالبلدية م. موسى الأخرس أن البلدية تسعى دومًا وبالرغم من شح الإمكانات نتيجة للظروف القاهرة التي خلفها الحصار والحروب المتكررة على شعبنا الفلسطيني إلى تنفيذ المشاريع الحيوية والمهمة والطارئة لتطوير الخدمات المقدمة للمواطنين، لافتًا بأن البلدية ساهمت بمبلغ (100) ألف دولار من موازنتها التشغيلية بمشروع تطوير شارع البحر في المخيم، وذلك لإزالة التعديات وتطوير شبكة الكهرباء بالطريق المذكور.

وأشار م. الأخرس إلى ضرورة تفعيل دور لجنة تحسين ظروف المعيشة بالمخيم وتعزيز دورها المجتمعي في تنظيم شوارع المخيم سيما فيما يتعلق بتنظيم عمل البسطات وازالة التعديات بكافة الشوارع.

وبدوره أشاد د. العايدي بالتعاون المشترك بين البلدية والأونروا ولجان المخيم في كافة القطاعات الخدماتية التي تمس جوهر وحياة المواطنين، وكذلك تذليل العقبات مع كافة الأطراف أمام تنفيذ المشروع بالشكل الأمثل.

ووعدت بلدية خان يونس وكالة الغوث بدراسة مطالبات لجنة تحسين شروط المعيشة بالمخيم في الشق المالي والفني وتنفيذ تلك المطالبات حسب الإمكانات المتاحة.