المكتب الإعلامي- بلدية خان يونس.

أجرى رئيس بلدية خان يونس ورئيس مجلس الخدمات المشترك لإدارة النفايات الصلبة د. علاء الدين البطة في المحافظات الثلاث خان يونس ورفح والوسطى زيارةً ميدانية لمركز معالجة النفايات الصلبة بدولة قطر، والذي يعد من أفضل وأكبر مراكز فرز النفايات على مستوى الشرق الأوسط.
 من أجل الاطِّلاع على مراحل فرز النفايات وآلية جمعها وترحيلها، والتخلص منها عبر المحارق وتوليد الطاقة الكهربائية، والاستفادة من تجربته في تفعيل مجلس الخدمات المشترك لإدارة النفايات الصلبة في محافظات قطاع غزة.

وكان في استقبال الرئيس د. البطة والمنسق الإعلامي في بلدية خان يونس أ. عبد العزيز الأسطل، مدير مركز معالجة النفايات في دولة قطر أ. حسن منصور ووفد من وزارة البلدية.
وإدارة شركة كيبل سيجزر الدولية المتعهدة بفرز ومعالجة النفايات بدولة قطر متمثلة بمديرها أ. أوون إي هنيج، ومدير العلاقات العامة بالشركة م. محمد العيساوي.
وقد شملت الزيارة التعرف على المنشآت الجديدة المستخدمة في نقل وترحيل والتخلص من النفايات الصلبة بدولة قطر.
وأوضح م. منصور أهمية فتح باب التعاون المشترك والاستفادة من التجربة العملية في قطر للاستفادة من كمية النفايات اليومية البالغة (23,000) طن يوميًا، حيث تم التعرف خلال الزيارة على إدارة المركز وآلية العمل بكافة مراحلها ابتداءً من جمع النفايات مرورًا بمرحلة الفرز انتهاءً بمرحلة الحرق وتوليد الطاقة وإنتاج السماد.
وأضاف م. منصور أن مركز المعالجة بقطر يعد من أول المراكز التي أنشأت في الشرق الأوسط وتعمل بأحدث المواصفات العالمية، حيث يتم توليد ما نسبته (58) ميجا وات من الكهرباء يوميًا، من خلال حرق النفايات، حيث يوجد 3 محارق داخل المركز، وتقدر قدرة الطاقة لكل محرقة (500) طن.
عدا عن الاستفادة من جزء آخر من النفايات عبر تحويلها إلى عشرات الأطنان من السماد الصالح للزراعة.
وأكد د. البطة على اهتمام بلدية خان يونس وبلديات قطاع غزة ومجلسيّ الخدمات المشتركة لإدارة النفايات الصلبة بقطاع غزة وحرصهما على الاستفادة من تجربة مجلس مركز معالجة النفايات الصلبة بقطر، من أجل التطوير والارتقاء بالخدمات المقدمة في قطاع النفايات الصلبة وزيادة الاستفادة منها.
وبين د. البطة أن الزيارة من شأنها المساهمة في تطوير نظام متكامل لإدارة النفايات الصلبة في قطاع غزة، وتحسين واقع النفايات الصلبة من خلال تحسين البنية التحتية واستخدام أساليب ذات كفاءة عالية مع الأخذ بعين الاعتبار الإجراءات المتخذة في مركز معالجة النفايات الصلبة بدولة قطر قدر الإمكان.